تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكونغرس الأميركي يصادق نهائيا على قرار يمنع ترامب من شن حرب ضد ايران

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أعطى الكونغرس الأميركي الأربعاء موافقته النهائية على قرار يحد من صلاحية الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقيام بعمل عسكري ضد ايران.

وانضم مجلس النواب الى مجلس الشيوخ في المصادقة بغالبية 227 صوتا مقابل 186 على القرار الذي يمنع ترامب من القيام بأي عمل عسكري ضد ايران قبل طرح ذلك على التصويت في الكونغرس.

لكن من المؤكد أن ترامب سيستخدم حقه بنقض هذا القرار، ولن يكون باستطاعة المشرّعين الديموقراطيين المتحالفين مع حفنة من الجمهوريين المشككين بجدوى الحلول العسكرية الغاء فيتو الرئيس لافتقارهم الى الأصوات المطلوبة.

وصوّت الكونغرس على القرار بعد دقائق فقط من مقتل جنديين، أميركي وبريطاني، ومتعاقد أميركي في هجوم صاروخي مساء الأربعاء على قاعدة التاجي التي تؤوي جنوداً أميركيين شمال بغداد، وهو الهجوم الأكثر دموية ضد مصالح أميركية في العراق منذ سنوات.

وكان هجوم صاروخي سابق في كانون الأول/ديسمبر قد أدى الى مقتل متعاقد أميركي في العراق وتسبب بتصعيد عقب تحميل واشنطن ميليشيات شيعية المسؤولية.

وفي 3 كانون الثاني/يناير صادق ترامب على غارة أميركية في بغداد استهدفت قتل الجنرال الإيراني قائد فيلق القدس قاسم سليماني، ما أدّى إلى تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران التي ردّت بضربات صاروخية على قواعد عراقية تؤوي قوات أميركية.

وقال النواب الذين صوتوا لصالح القرار إنهم أرادوا بذلك ضمان أن تكون لدى الكونغرس صلاحية إعلان الحروب كما نص على ذلك الدستور الاميركي.

وقال النائب ستيني هوير الديموقراطي "هناك الكثير من البلدان في العالم التي يتخذ فيها القرار شخص واحد، وهذه البلدان تسمى ديكتاتوريات" .

وأضاف "لم يرد الآباء المؤسسون أبدا ان يدير ديكتاتوريون أميركا".

والغارة الأميركية التي أودت بسليماني أغضبت العراقيين الذين طالبوا برحيل القوات الاميركية، مع تشكيك البعض بأن تكون ميليشيات شيعية قد شنت الهجوم على القاعدة الاميركية في بلد لا يزال يتواجد فيه مقاتلون من تنظيم الدولية الاسلامية يعادون الغرب.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.