أرسنال يعلن إصابة مدربه أرتيتا بفيروس كورونا المستجد

3 دقائق
إعلان

لندن (أ ف ب)

أعلن نادي أرسنال الإنكليزي لكرة القدم الخميس أن نتائج الفحوص التي خضع لها مدربه الإسباني ميكل أرتيتا للكشف عن إصابته بفيروس كورونا المستجد جاءت إيجابية.

وقال النادي اللندني في بيان له "تم إغلاق مركزنا التدريبي في لندن بعدما تلقى مدربنا ميكل أرتيتا هذا المساء نتيجة إيجابية للفحوص التي خضع لها للكشف عن فيروس كوفيد-19".

وأضاف أرسنال الذي من المقرر أن يواجه مضيفه برايتون في المرحلة الثلاثين من الدوري الإنكليزي السبت إنه "من الواضح أننا لن نتمكن من لعب بعض المباريات في المواعيد المقررة لها حاليا".

وعلق أرتيتا في بيان لأرسنال على موقعه الإلكتروني "هذا مخيّب للآمال حقا لكنني أجريت الاختبار بعد شعوري بالضعف"، مضيفا "سأعود إلى العمل بمجرد السماح لي بذلك".

وأعلن أرسنال الأخبار الصادمة بعد دقائق فقط من إعلان الدوري الإنكليزي الممتاز أن جميع المباريات ستستمر في نهاية هذا الأسبوع على الرغم من انتشار الوباء العالمي.

وتابع النادي اللندني "إن أفراد النادي الذين كانوا على اتصال قريب مع ميكل سيعزلون أنفسهم الآن طبقا للتوجيهات الصحية للحكومة"، مضيفا "نتوقع أن يكون هناك عدد كبير من الأشخاص، بما في ذلك الفريق الأول بالكامل والجهاز الفني".

وأشار البيان الى ان أرسنال يحاول الآن تتبع أي أشخاص آخرين كانوا ربما على اتصال بأرتيتا.

وأضاف المدير الإداري للمدفعجية فينا فينكاتيشام أن "صحة شعبنا وجماهيرنا هي أولويتنا وهذا هو تركيزنا الآن".

وتابع "أفكارنا مع ميكل الذي أصيب بخيبة أمل ولكنه في حالة معنوية جيدة. نحن في حوار نشط مع جميع الأشخاص المعنيين لإدارة هذا الوضع بشكل مناسب، ونتطلع إلى العودة إلى التدريب واللعب بمجرد أن تسمح لنا المشورة الطبية بذلك".

وكان أرسنال أعلن عن إرجاء مباراته التي كانت مقررة مع مضيفه مانشستر سيتي الأربعاء ضمن الدوري، بعد وضع عدد من لاعبيه في الحجر الصحي المنزلي على خلفية احتكاكهم مع مالك نادي أولمبياكوس اليوناني الذي أعلن الثلاثاء إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأصبحت هذه المباراة الأولى في الدوري الإنكليزي الممتاز تتأثر بانتشار فيروس "كوفيد-19" الذي دفع الى إرجاء العديد من الأحداث الرياضية حول العالم أو إقامة المنافسات من دون جمهور.