عملية انتقامية أميركية "قيد التنفيذ" في العراق (مصدر عسكري)

2 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أكد مصدران أميركيان لوكالة فرانس برس مساء الخميس أنّ هناك غارات أميركية "قيد التنفيذ" في العراق تستهدف جماعة مؤيّدة لإيران، وذلك غداة مقتل أميركيَّين وبريطاني في هجوم صاروخي.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه إنّ "العملية قيد التنفيذ" وتستهدف خصوصا مخازن أسلحة.

وأشار مسؤول أميركي آخر لفرانس برس إلى أنّ "هذه العملية ردّ على الهجوم بالصورايخ الذي وقع أمس"، نافياً أن تكون "عملية للتحالف الدولي". وقال إنّها "عملية أميركية بالتحديد".

وأضاف أنّ "غارات جوية استهدفت مواقع للحشد الشعبي في عدد من المحافظات العراقية، مستهدفة بالخصوص مواقع لوجستية ومراكز تخزين طائرات مسيّرة".

ولفت إلى أنّ "كتائب حزب الله (العراقية) هي على الأقل واحدة من الفصائل المستهدفة".

وقال إنّ "الضربات بدأت عند الساعة 1,00 بالتوقيت المحلي (22,00 بتوقيت غرينتش) بواسطة عدد من المعدّات".

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر حذّر الخميس من أنّ "جميع الخيارات مطروحة (...) لمعاقبة المذنبين والحفاظ على الردع"، وذلك غداة إطلاق ثلاثين صاروخا مساء الأربعاء على قاعدة التاجي في ضواحي بغداد والتي تضم عناصر من التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين.

وأسفر ذاك الهجوم عن مقتل جنديين أميركين وآخر بريطاني، إضافة إلى سقوط 14 جريحا أميركيا وبريطانيا وبولنديا ومن جنسيات أخرى، خمسة منهم في حالة حرجة.