تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: الرئيس ماكرون يعلن إغلاق المدارس لاحتواء انتشار فيروس كورونا

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. © صورة ملتقطة من شاشة فرانس24

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الخميس حزمة من الإجراءات بهدف احتواء انتشار فيروس كورونا في البلاد. إذ طلب ماكرون من الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم سبعين عاما بتحديد حركتهم إلى أقل قدر ممكن، وأعلن إغلاق المدارس ورياض الأطفال والجامعات بدءا من الإثنين 16 مارس/آذار وحتى إشعار آخر. ولكن ماكرون أكد أن الجولة الأولى من الانتخابات البلدية في البلاد ستقام في موعدها المقرر وهو الأحد 15 مارس/آذار.

إعلان

وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطابا متلفزا لمواطني بلاده دعا فيه الفرنسيين للتعاون والتعاضد للتصدي لانتشار فيروس كورونا "كوفيد-19".

وطلب ماكرون من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم أكثر من سبعين عاما أن يلزموا منازلهم ويقيدوا حركتهم لأقصى درجة ممكنة.

كذلك أعلن عن إغلاق المدارس ورياض الأطفال والجامعات بدءا من يوم الإثنين 16 مارس/آذار وحتى إشعار آخر، معتبرا أن الأطفال يساهمون بشكل كبير في انتقال المرض بين العائلات الفرنسية.

من جانب آخر أكد ماكرون أن الجولة الأولى من الانتخابات البلدية الفرنسية ستجرى في موعدها يوم الأحد 15 مارس/آذار، وقال إن الحكومة والأحزاب السياسية المختلفة لم ترَ ما يمنع الفرنسيين من الإدلاء بأصواتهم، مع أخذ إجراءات السلامة بعين الاعتبار.

كذلك أكد الرئيس الفرنسي أن وسائل النقل العامة لن تتوقف، لأن ذلك "سيوقف عجلة البلاد"، داعيا لاتخاذ تدابير اقتصادية على مستوى الاتحاد الأوروبي لمواجهة آثار تفشي الوباء.

وقال ماكرون "سنردّ بشكل قوي وسريع. على كل الحكومات الأوروبية أن تتّخذ قرارات دعم للنشاط الاقتصادي وقرارات إنعاش، مهما كلّف الأمر".

وأضاف أنه سيطلب من الرئيس الأمريكي الذي ترأس بلاده مجموعة السبع الكبرى حاليا، إعداد مباردرة "استثنائية" للوقوف في وجه التداعيات الاقتصادية للمرض.

وأكد الرئيس الفرنسي أنه ما من إغلاق للحدود في الوقت الراهن، وإن كان من المحتمل أن يكون ذلك ضروريا، ولكنه اعتبر أن أي إجراء من هذا النوع يجب أن يتم اتخاذه على مستوى الاتحاد الأوروبي.

 

فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.