تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إلغاء جائزة أستراليا الكبرى يضيف فورمولا واحد للأحداث الرياضية المتأثرة بفيروس كورونا

إعلان

ملبورن (أ ف ب)

انضمت الفئة الأولى للرياضات الميكانيكية إلى سلسلة من الأحداث الرياضية حول العالم التي تأثرت سلبا بانتشار فيوس كورونا المستجد بعد إعلان ليل الخميس الجمعة إلغاء سباق سباق جائزة أستراليا الكبرى، المرحلة الأولى من بطولة العالم للفورمولا واحد التي كانت مقررة هذا الأسبوع.

فبعد مناقشات طويلة بين الفرق والمنظمين والاتحاد الدولي للسيارات والسلطات المحلية، تم الإعلان عن إلغاء السباق صباح الجمعة، قبل بدء التجارب الحرة الأولى.

وقال منظمو السباق والاتحاد الدولي للسيارات في بيان أن إلغاء السباق يأتي غداة انسحاب فريق ماكلارين على خلفية ثبوت إصابة أحد أعضائه بـ"كوفيد-19" المصنَّف "وباء عالميا" من قبل منظمة الصحة العالمية.

وجاء الإلغاء بعد دقائق قليلة من أعلان رئيس وزراء ولاية فيكتوريا أن السباق سيقام بدون جمهور.

وقال رئيس الوزراء دانيال اندروز "لأسباب تتعلق بالصحة العامة، لن يكون هناك جماهير في سباق الجائزة الكبرى نهاية هذا الأسبوع - سواء أقيم السباق أم لا"، مضيفا "هذه مسألة تخصهم (مسؤولو الفورمولا واحد). وسيصدرون بيانات، على ما أعتقد، في القريب العاجل".

وكان من المقرر ان ينطلق الجمعة موسم 2020 من البطولة تحت عنوان رئيسي هو بحث حامل اللقب البريطاني لويس هاميلتون عن معادلة الرقم القياسي لعدد الألقاب الذي يحمله السائق الأسطوري الألماني ميكايل شوماخر (سبعة ألقاب). لكن البريطاني استغرب بنفسه مضي البطولة كما المقرر في ظل المخاوف من تفشي فيروس "كوفيد-19" الذي باتت منظمة الصحة العالمية تصنّفه وباء عالميا، ويكبّل الأحداث حول العالم.

وبات مصير السباق على المحك بعد انسحاب فريق ماكلارين إثر تسجيل حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد لدى أحد أفراده الخميس.

ومساء الخميس، أفاد مصدر مقرب من الملف وكالة فرانس برس طالبا عدم كشف اسمه، ان إلغاء السباق الافتتاحي للموسم ليس مستبعدا.

وأوضح المصدر ان غالبية المعنيين ببطولة العالم، مثل المنظمين والفرق والاتحاد الدولي للسيارات (فيا)، عقدوا اجتماعا مساء الخميس، وأبدوا فيه تحبيذهم لإلغاء السباق الذي تستضيفه حلبة ألبرت بارك في ملبورن.

وفرض الفيروس نفسه الخميس على السباق، بإعلان ماكلارين انسحابه "بعدما تبين أن فحص أحد أعضاء الفريق لفيروس كورونا كان إيجابيا".

وأضاف "سيخضع الآن للعلاج من قبل سلطات الصحة المحلية".

وكان العضو في ماكلارين واحدا من ثمانية أشخاص خضعوا لفحوص بعدما ظهرت عليهم عوارض الإصابة. وتم الخميس التأكد من ان السبعة الآخرين، وبينهم أربعة في فريق "هاس"، جاءت فحوصاتهم سلبية.

ولم يسلم الجدول المعلن للبطولة حتى الآن من تأثيرات تفشي الفيروس، إذ تم إرجاء سباق جائزة الصين الكبرى الذي كان مقررا في 19 نيسان/أبريل، بينما سيمنع المشجعون من حضور جائزة البحرين الأسبوع المقبل. لكن هذه الإجراءات تبقى أقل مما اتخذ على صعيد رياضات أخرى.

ومن المقرر ان تضم بطولة الفئة الأولى 22 سباقا هذا الموسم.

- مَلَكية المال -

وحضر الفيروس في المؤتمر الصحافي الذي عقده سائقون في وقت سابق الخميس، ومنهم بطل العالم هاميلتون.

وأحرز البريطاني سائق مرسيدس العام الماضي لقبه الثالث تواليا والسادس في مسيرته، ليصبح على بعد لقب واحد من رقم شوماخر.

وأحرز البريطاني خمسة من الألقاب الستة الأخيرة في البطولة، والوحيد الذي أفلت منه صب لصالح زميله السابق الألماني نيكو روزبرغ (2016)، في إشارة واضحة على الهيمنة المطلقة لمرسيدس منذ 2014.

وعلى رغم اتخاذ إجراءات محدودة للحد من الاختلاط بين السائقين والجمهور بسبب المخاوف من فيروس "كوفيد-19"، أبدى هاميلتون استغرابه لبقاء السباق كأن شيئا لم يكن.

وقال الأربعاء "أنا متفاجئ فعلا فعلا من أننا هنا. لا أعتقد انه من العظيم ان نقيم سباقات، لكنني مصاب بالصدمة لجلوسنا هنا جميعنا في هذه الغرفة" المكتظة بالسائقين والصحافيين.

وتابع بشأن الاجراءات التي اتخذت عالميا، ومنها وقف النشاط الرياضي بالكامل في إيطاليا وتعليق دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين "يبدو ان العالم تأخر أساسا في التحرك، ورأيتم هذا الصباح مع (قرار الرئيس الأميركي دونالد) ترامب إقفال الحدود مع أوروبا (في إشارة الى تعليق الرحلات لشهر)، وقف الـ +ان بي ايه+، لكن الفورمولا واحد مستمرة".

وتابع "هذا مصدر قلق أعتقد بالنسبة للناس هنا (...) الأمر بالتأكيد يثير قلقي"، ورد على سؤال عن سبب إقامة السباق بالقول "المال هو الملك".

وجلس هاميلتون الى جانب سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات، والأسترالي دانيال ريكياردو سائق رينو.

ورأى فيتل الذي يأمل في طي صفحة الموسم المخيب للآمال الذي اختبره مع فريقه الإيطالي في الموسم الماضي، لاسيما في ظل صعود نجم زميله شارل لوكلير من موناكو "أعتقد ان الاجابة هي ان أحدا لا يمكنه الآن ان يجيب على سؤال حول مدى القدرة على السيطرة على ما يحدث".

وفي تعليقات قبل إعلان الفحص الإيجابي، قال مدير "هاس" غونتر شتاينر ردا على سؤال عما اذا كان يجب إلغاء السباق بحال ثبتت الإصابة بالفيروس "لست خبيرا صحيا لذا لا يمكنني التعليق على ذلك".

وكان منظمو جائزة البحرين الكبرى، المرحلة الثانية من بطولة العالم، أعلنوا الأحد ان السباق المقرر في 22 من هذا الشهر سيقام من دون جمهور، على خلفية مخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أصاب 189 شخصا في المملكة الخليجية.

كما تم تأجيل سباق جائزة الصين الكبرى الذي كان مقررا في 19 نيسان/أبريل المقبل إلى تاريخ غير محدد، في حين يبدو سباق جائزة فيتنام الكبرى المقرر في الخامس من الشهر المقبل مهددا.

وبحسب تقارير غير مؤكدة صدرت الجمعة، سيتم إلغاء أو تأجيل سباق جائزة البحرين بالإضافة إلى فيتنام، على أن ينطلق موسم الفورمولا واحد في هولندا مطلع أيار/مايو المقبل.

وأثر انتشار فيروس كورونا حول العالم سلبا على جدول الأحداث الرياضية في منافسات عدة، ومنها الرياضات الميكانيكية حيث ألغيت منافسات فئة "موتو جي بي" ضمن جائزة قطر الكبرى في بطولة العالم للدراجات النارية الأحد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.