تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فورمولا واحد: تأجيل سباقي فيتنام والبحرين بسبب فيروس كورونا (منظمون)

إعلان

هانوي (أ ف ب)

أعلن الجمعة منظمو سباقي البحرين وفيتنام ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد، والمقررين في 22 آذار/مارس والخامس من نيسان/أبريل تواليا، تأجيلهما الى موعد يحدد لاحقا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وانضم السباقان بذلك الى جائزة أستراليا الكبرى التي كانت مقررة هذا الأسبوع وألغيت ليل الخميس الجمعة للسبب عينه، ما يؤخر انطلاق الموسم فعليا الى أيار/مايو، بعدما كان قد سبق إرجاء جائزة الصين الكبرى على حلبة شنغهاي، مع بدء تفشي فيروس "كوفيد-19" الذي كانت مدينة ووهان الصينية بؤرته الأساسية.

وأوضح منظمو بطولة العالم في بيان "بسبب الانتشار المستمر لفيروس كوفيد-19 وبعد المشاورات المستمرة مع +فيا+ (الاتحاد الدولي للسيارات) ومنظمي السباقات، تم اتخاذ قرار من قبل كل الأطراف بإرجاء جائزة البحرين الكبرى وجائزة فيتنام الكبرى".

وأضافوا في بيان عبر حسابهم على "تويتر"، "نتيجة ذلك، تتوقع الفورمولا واحد والاتحاد الدولي للسيارات ان تنطلق البطولة في أوروبا في أواخر أيار/مايو، لكن نظرا الى الزيادة الحادة في حالات كوفيد-19 في أوروبا في الأيام الأخيرة، وهذا سيتم مراجعته بشكل دوري".

وأوضح المنظمون في فيتنام في بيان الجمعة "كان اتخاذ القرار صعبا جدا لأن عام 2020 كان المرة الأولى التي تصبح فيها فيتنام رسميا من بين الدول الـ22 التي تنظم سباقات السرعة الأكثر إثارة حول العالم"، مؤكدين ان التأجيل سببه "المضاعفات المعقدة لفيروس كوفيد-19".

وتم الاعلان عن 47 إصابة بفيروس كورونا في فيتنام، واتخذت السلطات تدابير صارمة للحد من هذا الوباء الذي اودى بحياة اكثر من 5 آلاف شخص حتى العالم في حصيلة لوكالة فرانس برس حتى صباح الجمعة.

وكانت فيتنام وقعت عقدا على مدى 10 سنوات للانضمام الى أسرة فورمولا واحد مقابل 60 مليون دولار سنويا.

ويعتبر التأجيل ضربة قوية لفيتنام لا سيما بأن بعض الخبراء يرجحون عدم إقامة السباق اطلاقا هذا العام.

أما جائزة البحرين الكبرى التي تنظم سباق فورمولا واحد منذ عام 2004، فكان منظموها قد أعلنوا في بادئ الأمر إقامة السباق لكن من دون جمهور، وذلك "حفاظًا على سلامة المواطنين والمقيمين ومحبي" هذه الرياضة، قبل أن يقرروا تأجيل السباق اليوم.

وجاء في بيان مشترك لفيا ومنظمي البطولة "تقوم فورمولا واحد والاتحاد الدولي للسيارات بالعمل بشكل وثيق مع المروجين في البحرين وفيتنام والسلطات المحلية من أجل دراسة المواعيد الملائمة لإقامة الجائزة في وقت لاحق من السنة في حال تحسنت الأوضاع".

وسجلت البحرين أكثر من 80 إصابة بكورونا المستجد تعود لأشخاص زاروا إيران حيث توفي 145 شخصا بسبب الفيروس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.