تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب خضع أخيرا لفحص كورونا المستجد

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

بعدما رفض على مدى أيام اجراء فحص فيروس كورونا المستجد، الوباء الذي يشل العالم ويمكن أن يطاول ملايين الأميركيين، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت أنه خضع للفحص وينتظر النتائج.

وقال الرئيس في مؤتمر صحافي في البيت الابيض "لقد خضعت للفحص مساء أمس" بعدما قال الجمعة إن لا ضرورة لذلك لانه لم تظهر عليه أي عوارض.

وأضاف الرئيس أن النتيجة ستظهر "خلال يوم أو اثنين".

والرئيس الأميركي البالغ من العمر 73 عاما والذي لطالما قلل من خطورة الوباء، عقد مؤتمرا صحافيا مفاجئا السبت في قاعة الإعلام في البيت الابيض واضعا على رأسه قبعة عليها شارة "يو أس ايه" فيما يفترض أن يقدم فريقه المكلف مكافحة انتشار الوباء عرضا للوضع لاحقا.

قبل مغادرة القاعة، أوضح الملياردير الجمهوري أن حرارته التي جرى قياسها مثلما تم فحص حرارة كل الأشخاص الذين دخلوا القاعة، "طبيعية بالكامل".

ولم يسمح لاحد الصحافيين المعتمدين لدى البيت الابيض بالدخول لان حرارته اعتبرت مرتفعة جدا.

وتزايد القلق أمام رفض رئيس أكبر قوة في العالم الخضوع للفحص فيما كان على تواصل في نهاية الاسبوع الماضي في مقره في مارالاغو في فلوريدا مع شخصين أصيبا بالفيروس.

ومساء الجمعة فيما كان الرئيس يجري الفحص أو على وشك اجرائه، أعلن طبيبه شون كونلي في "مذكرة" رسمية أن مخاطر العدوى "منخفضة" بالنسبة للرئيس نظرا لقصر مدة لقاءاته مع الأشخاص المصابين بالمرض وان لا حاجة لخضوع الرئيس للفحص بما أن "أي عوارض لم تظهر" عليه.

وشوهد ترامب الجمعة يصافح عددا من الأشخاص لدى اجتماع فريق مكافحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، خلافا للتوصيات الطبية التي تدعو لتجنّب المصافحة.

والسبت قال ترامب إن المصافحة عادة قديمة لديه، لكنّه أقر بضرورة الامتناع عنها.

- "تواصل وثيق"-

وأعلن البيت الأبيض السبت أنه سيفحص من الآن وصاعدا حرارة "جميع من هم على تواصل وثيق" مع ترامب ونائبه مايك بنس كإجراء "احتياطي" في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جود دير في بيان "كاجراء احتياطي، سيتم من الآن وصاعدا فحص حرارة كل الاشخاص ممن هم على تواصل وثيق مع الرئيس ونائبه".

ومايك بنس المكلف تنسيق مكافحة الوباء في الولايات المتحدة قال إنه لم يخضع للفحص لكنه سيكون "مسرورا" للقيام بذلك اذا لزم الأمر.

وفي العالم بأسره، بدأت تظهر إصابة مسؤولين سياسيين أو زوجاتهم.

وكان الرئيس الأميركي قد قال الجمعة إنه سيخضع لفحص كورونا المستجد بعد تعرّضه لحملة انتقادات على خلفية عدم الخضوع لهذا الفحص على الرغم من لقائه أعضاء وفد رئاسي برازيلي ثبتت إصابتهم لاحقا.

وقد واجهت حكومته انتقادات بسبب بطء وضع فحوصات الكشف عن الاصابة بكوفيد-19 في تصرف الشعب في البلاد وبسبب العدد الضئيل للمخزون المتوافر.

ومايك بنس الذي أعلن أيضا حظر دخول الولايات المتحدة للمسافرين القادمين من بريطانيا وايرلندا، وهو اجراء كان ساريا بالنسبة لغالبية الدول الأوروبية الاخرى، أكد السبت أن الفحوصات "ستكون مجانية لكل الأميركيين".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.