تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يعلن أنه خضع لفحص فيروس كورونا المستجد والنتائج لم تظهر بعد

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت أنه خضع الجمعة لفحص كورونا المستجد، في وقت كشف البيت الأبيض أنه سيفحص من الآن وصاعدا حرارة "جميع من هم على اتصال وثيق" معه أو مع نائبه مايك بنس.

وفي مؤتمر صحافي في البيت الأبيض سعى عبره لطمأنة الأميركيين عبر إعطاء توجيهات وإرشادات حول مكافحة الفيروس قال ترامب إنه بانتظار نتائج الفحص المخبري الذي خضع له.

وشوهد ترامب الجمعة يصافح عددا من الأشخاص لدى اجتماع فريق مكافحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، خلافا للتوصيات الطبية التي تدعو لتجنّب المصافحة.

والسبت قال ترامب إن المصافحة عادة قديمة لديه، لكنّه أقر بضرورة الامتناع عنها.

وكان الرئيس الأميركي قد قال الجمعة إنه سيخضع لفحص كورونا المستجد بعد تعرّضه لحملة انتقادات على خلفية عدم الخضوع لهذا الفحص على الرغم من لقائه أعضاء وفد رئاسي برازيلي ثبتت إصابتهم لاحقا.

إلا أن طبيبا في البيت الأبيض قلل من أهمية تلك اللقاءات معتبرا أن لا حاجة لخضوع الرئيس للفحص بما أن "أي عوارض لم تظهر" عليه.

وأعلن البيت الأبيض السبت أنه سيفحص من الآن وصاعدا حرارة "جميع من هم على تواصل وثيق" مع ترامب وبنس كإجراء "احتياطي" في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جود دير في بيان "كاجراء احتياطي، سيتم من الآن وصاعدا فحص حرارة كل الاشخاص ممن هم على تواصل وثيق مع الرئيس ونائبه".

وفي حين من المرتقب تنظيم مؤتمر صحافي جديد للفريق المكلف تنسيق حملة مواجهة كوفيد-19 ظهر السبت في البيت الابيض، قام فرد من الفريق الطبي للرئاسة الأميركية بفحص حرارة جميع الصحافيين الراغبين في الدخول الى قاعة الإعلام.

وقد تم بالفعل استبعاد أحدهم بعدما تبينّ أن حرارته مرتفعة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.