تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"ضاع جزء من طفولتي".. مأساة اللجوء السوري تجعل من طفلة أما ثانية لأخوتها الصغار

صورة ملتقطة من شاشة فرانس24
صورة ملتقطة من شاشة فرانس24 © صورة ملتقطة من شاشة فرانس24

نعمات، طفلة سورية لجأت مع عائلتها إلى الأردن بسبب الحرب الدائرة في بلدها، عندما كان عمرها 4 سنوات. لكن مأساة اللجوء جعلت منها سريعا أما ثانية لأخوتها الصغار في ظل مرض والدها وغياب والدتها طوال النهار للعمل في تنظيف المنازل. تعي نعمات ما تخسره لكنها تصر على الأمل في تحقيق مستقبلها عبر التعلم. قصة هذه الطفلة هي واحدة من قصص ومآسي نحو خمسة ملايين لاجئ سوري في دول منطقة الشرق الأوسط، يعيش 60 بالمئة منهم تحت خط الفقر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.