تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تعلن إغلاق حرم الحضرة الرضوية في مدينة مشهد بسبب كورونا المستجد

إعلان

طهران (أ ف ب)

أُغلق حرم ضريح الإمام الرضا في مشهد، أبرز مدينة مقدسة شيعية في إيران، أمام الحجّاج حتى إشعار آخر، عملاً بتعليمات الحكومة لمكافحة وباء كورونا المستجدّ، وفق ما أعلن متحدث باسم الموقع لوكالة فرانس برس الأحد.

وقال المتحدث "تم إغلاق جميع بوابات الضريح وبشكل عام كل المساحات المغلقة في الضريح المقدّس"، بما في ذلك ضريح الإمام الرضا، وذلك قبل بضعة أيام من رأس السنة الفارسية، وهي تقليدياً مناسبة لتجمّع كبير في الحضرة الرضوية.

وأضاف أن الصلوات الجماعية لم تعد تُقام إلا "في المساحات المفتوحة والباحات (الخارجية) للضريح، حيث يتواجد عدد قليل من الحجّاج في هذه الأيام".

وجاءت تصريحات المسؤول بعد نشر إدارة الضريح الأربعاء الماضي بياناً أعلنت فيه إلغاء مراسم الاحتفال برأس السنة، عملاً "بالتوجيهات الصارمة للسلطات الصحية التي تمنع التجمّعات".

وصرّح المتحدث أنه "في ظلّ غياب الحجّاج هذا العام، ستُبثّ احتفالات العام الجديد على التلفزيون والراديو" مشيراً إلى أن الأمر سينطبق أيضاً على "احتفالات دينية أخرى" كانت مقررة في الأيام الأولى من السنة الإيرانية.

ومشهد هي عاصمة خراسان الرضوية إحدى المحافظات التي ينتشر فيها وباء كوفيد-19 بشكل سريع بحسب الأعداد الرسمية.

وقال رئيس بلدية المدينة محمد رضا كلاي في منشور على حسابه على موقع "انستغرام" نقلته وسائل إعلام إيرانية، السبت إن "الوضع في مشهد أصبح خطيراً ومقلقاً".

ودعا كلاي في تغريدة السلطات الوطنية إلى فرض حجر صحي على المدينة.

والإمام الرضا هو ثامن الائمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية والوحيد المدفون في إيران وأحد الأئمة الأكثر توقيراً في البلاد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.