تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس أوروبا 2020: مانشيني يؤيد فكرة التأجيل للعام المقبل

إعلان

ميلانو (أ ف ب)

أكد مدرب المنتخب الإيطالي لكرة القدم روبرتو مانشيني الأحد أنه يؤيد فكرة تأجيل نهائيات كأس أوروبا المقررة هذا الصيف، إلى العام المقبل بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال مانشيني في تصريح لقناة "راي سبورت" الإيطالية "كنا سنفوز بالبطولة الأوروبية هذا الصيف، ويمكننا أيضا أن نفوز بها في عام 2021".

وأضاف "دعونا ننتظر لنرى ما سيقرره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لكنني أتكيف مع كل شيء، فالأولوية الآن هي إنقاذ الأرواح".

ويعقد الاتحاد الأوروبي اجتماعا طارئا الثلاثاء لبحث مصير مسابقات الأندية وبطولة كأس أوروبا المقررة من 12 حزيران/يونيو إلى 12 تموز/يوليو المقبلين، في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد وتأثيره على مختلف الأحداث الرياضية.

وتستضيف إيطاليا ضيفتها تركيا في العاصمة روما في المباراة الافتتاحية للبطولة المقررة في 12 دولة احتفالا بالذكرى الستين لانطلاقها،

وتم تعليق جميع الأنشطة الرياضية في إيطاليا حتى الثالث من نيسان/أبريل المقبل، ودخلت البلاد التي يبلغ تعدادها السكاني 60 مليون نسمة في عزلة وحظر التجمّعات لتجنب انتشار الفيروس الذي قتل 1809 شخصا وأصاب أكثر من 24 ألفا.

وتابع المدرب السابق لإنتر ميلان ومانشستر سيتي الإنكليزي "الحقيقة هي أن المشاكل التي نواجهها الآن ستواجهها دول أخرى قريباً".

وأردف قائلا "أولا وقبل كل شيء نحن بحاجة إلى حماية صحة الناس، ويجب ان ننتظر الذروة، ثم عندما يبدأ هذا الوضع في الهدوء، يمكننا أن نبدأ في الحديث وتقرير كل شيء في وقت لاحق".

وأوضح مانشيني (55 عاما) أنه "عندما نعود إلى حياتنا الطبيعية، إلى كرة القدم، سنكون أكثر سعادة، وسنجد الحرية، ونكون قادرين على العودة إلى المباريات في الملعب، ونستمتع".

وأضاف "هذه المواقف المأساوية يمكن أن تجعلك أفضل. أتمنى ذلك".

وحققت إيطاليا العلامة الكاملة في 10 مباريات في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أوروبا 2020 مستعيدة عافيتها بإشراف مانشيني بعد أن فشلت في التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وتدخل إيطاليا بطلة العالم أربع مرات، النهائيات القارية بهدف التتويج باللقب للمرة الثانية في تاريخها فقط بعد الأولى عام 1968.

وأوقعت القرعة إيطاليا في المجموعة الأولى إلى جانب تركيا وسويسرا وويلز.

اياي/م م

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.