تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس ماكرون للفرنسيين: "نحن في حرب صحية" ضد فيروس كورونا

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال خطابه المتلفز حول فيروس كورونا 16 مارس/آذار 2002.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال خطابه المتلفز حول فيروس كورونا 16 مارس/آذار 2002. © أ ف ب

في ثاني خطاب له في أقل من أسبوع، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الاثنين عن سلسلة إجراءات مشددة للحد من تفشي فيروس كورونا في البلاد تتضمن منع التنقل إلا للأمور الضرورية وإرجاء الدورة الثانية من الانتخابات البلدية ووضع جميع الإمكانيات البشرية والمادية في خدمة قطاع الصحة لمواجهة الوضع المتأزم. وردد ماكرون مرارا خلال خطابه المتلفز "نحن في حرب صحية" ضد فيروس كورونا داعيا الفرنسيين إلى "الحفاظ على الهدوء" والالتزام بالإجراءات ومشددا على "معاقبة" أي انتهاك. وأعلن ماكرون قرار الأوروبيين غلق حدود دول الاتحاد الأوروبي الخارجية لمدة 30 يوما.

إعلان

وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين كلمة للشعب الفرنسي عبر شاشات التلفزيون مذكرا بأهمية الالتزام بالتعليمات الصحية للوقاية من فيروس كورونا. وأعلن ماكرون خلال خطابه منع التنقل غير الضروري اعتبارا من ظهر الثلاثاء للحد من تفشي وباء كورونا المستجد في البلاد. وردد ماكرون مرارا خلال خطابه المتلفز "نحن في حرب صحية" ضد فيروس كورونا داعيا الفرنسيين إلى "الحفاظ على الهدوء" والالتزام بالإجراءات ومشددا على "معاقبة" أي انتهاك.

وعقب خطاب ماكرون، أعلنت هيئة الصحة العامة الفرنسية إن 21 شخصا آخرين توفوا بفيروس كورونا مما رفع إجمالي عدد المتوفين بالمرض في البلاد إلى 148 بزيادة نسبتها نحو 16 في المئة.

للمزيد- فرنسا: الرئيس ماكرون يعلن إغلاق المدارس لاحتواء انتشار فيروس كورونا

AR NW SOT 2 MACRON ouvll mu

وقالت الهيئة في موقعها على الإنترنت إن عدد حالات الإصابة ارتفع الإثنين إلى 6633 من 5423 الأحد بزيادة نسبتها أكثر من 20 في المئة في 24 ساعة.

وقال ماكرون في خطابه إنه "اعتبارا من ظهر غد ولمدة خمسة عشر يوما على الأقل، سيتم الحد من تنقلاتنا في شكل كبير جدا"، مشددا على "معاقبة" أي انتهاك لهذا القرار ومعلنا أيضا تأجيل الدورة الثانية من الانتخابات البلدية التي كانت مقررة في 22 مارس/آذار.

AR NW SOT 1 MACRON

وقال إن "التجمّعات العامة، والاجتماعات العائلية أو بين الأصدقاء لم تعد مسموحة. لم يعد ممكنا لقاء الأصدقاء في المتنزه أو في الشارع".

وأعلن ماكرون إرجاء الجولة الثانية من الانتخابات البلدية التي كانت مقررة في 22 آذار/مارس، من دون تحديد موعد جديد لها.

وشهدت الجولة الأولى التي أجريت الأحد شهدت نسبة مقاطعة كبيرة.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب قد أعلن أنه سيقترح تنظيم الدولة الثانية في 21 حزيران/يونيو.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في خطاب مساء الاثنين أن الاتحاد الأوروبي سيغلق "اعتباراً من الثلاثاء" حدوده الخارجية كاملةً لمدة 30 يوماً، وأمر بحظر التنقّلات غير الضرورية في فرنسا بهدف التصدّي لوباء كورونا المستجد. 

وقال ماكرون إنّ "كلّ الرحلات بين الدول غير الأوروبية والدول الأوروبية سوف تعلّق لمدة 30 يوماً"، موضحاً أنّ هذا التدبير يدخل حيّز التنفيذ "ظهر الثلاثاء" (11,00 ت غ).

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي بعد خطاب ماكرون اتخاذ إجراءات حظر مماثلة لتلك المتخذة في إيطاليا وإسبانيا ونشر نحو 100 ألف شرطي وضابط جيش في نقاط مراقبة وحراسة ثابتة ومتنقلة.

وكان الرئيس الفرنسي قد أعلن في خطاب ألقاه في 12 مارس/آذار إغلاق المدارس ورياض الأطفال والجامعات اعتبارا من الإثنين 16 مارس/آذار وحتى إشعار آخر، ليعلن رئيس الوزراء إدوار فيليب إغلاق أغلب المتاجر والمرافق الترفيهية اعتبارا من منتصف ليل السبت الماضي.

 

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.