تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر تغلق المساجد ودور العبادة للحد من انتشار كورونا

إعلان

الجزائر (أ ف ب)

أعلنت الجزائر الثلاثاء غلق كل المساجد وتعليق صلوات الجماعة بما فيها صلاة الجمعة، بعد جدل حول قرار إبقاء دور العبادة مفتوحة بينما تم غلق المدارس والجامعات وتوقيف المنافسات الرياضية للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

ونقل التلفزيون الحكومي عن وزير الشؤون الدينية والاوقاف، يوسف بلمهدي أن "لجنة الفتوى قررت تعليق صلاة الجمعة وصلوات الجماعة وغلق المساجد ودور العبادة عبر ربوع الوطن مع المحافظة على رفع شعيرة الأذان".

والشعب الجزائري في غالبيته العظمى مسلم وبحسب الدستور "الإسلام دين الدولة"، لكن هناك أقلية مسيحية تقيم صلواتها في عدد قليل من الكنائس.

أثار قرار غلق المدارس والجامعات ثم وقف المباريات الرياضية جدلا وسط الجزائريين خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر مدونون أنه "من غير المعقول" ان يتم غلق المدارس وتوقيف المناقسات الرياضية والإبقاء على المساجد حيث يتجمع مئات المصلين خمس مرات في اليوم وبأعداد هائلة يوم صلاة الجمعة.

وكانت لجنة الفتوى أوصت في مرحلة اولى بغلق المساجد بعد الفراغ من الصلاة مع الانتهاء من صلاة الجمعة في عشر دقائق، قبل ان تعلن الغلق التام، كما فعلت العديد من الدول الاسلامية.

والى غاية صباح الثلاثاء سُجلت في الجزائر 60 حالة اصابة بوباء كورونا المستجد بينها خمس وفيات، بحسب وزارة الصحة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.