تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس تفرض حظر تجول ليلياً لمكافحة تفشي كورونا

إعلان

تونس (أ ف ب)

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيّد الثلاثاء حظر التجول في البلاد من السادسة مساء وحتى السادسة صباحاً للحدّ من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي أول خطاب يلقيه منذ تسجيل تونس أول إصابة بالفيروس في 2 آذار/مارس، أمر سعيّد قوات الأمن بتسيير دوريات اعتباراً من يوم الأربعاء للسهر على التزام المواطنين بهذا الحظر.

وارتفعت حصيلة المصابين بفيروس كورونا المستجد في تونس إلى 24 شخصا، غالبيتهم قادمون من فرنسا وإيطاليا، من دون تسجيل أي حالة وفاة.

ودعا الرئيس التونسي مواطنيه إلى التقيّد بالتوجيهات بعدما أعلنت السلطات مؤخرا إغلاق المدارس والمساجد والحمامات والمحاكم والاحتفالات والأحداث الرياضية.

وتقرّر قبل أيام إغلاق المقاهي والمطاعم اعتباراً من الرابعة مساء.

وكان رئيس الوزراء إلياس الفخفاخ قد أعلن الإثنين في خطاب عبر التلفزيون في ختام جلسة لمجلس وزراء مصغّر إنّ المجلس قرّر "إغلاق الحدود الجوية والبرية لكلّ الرّحلات التجارية، ما عدا السلع والبضائع وبعض رحلات الإجلاء عبر الجو".

وقال سعيّد في خطابه إنّ "من حقّ الدولة التونسية أن تطالب المؤسسات المالية الدولية بتفهّم الأوضاع التي تعيشها تونس"، مشدداً على التداعيات الاقتصادية الكبيرة للأزمة الصحية الراهنة.

وأضاف "يجب على السلطة التشريعية في قادم الأيام أن تضع التشريعات الضرورية الخاصة في مستوى التعويض ومن بينها إعادة جدولة الديون لمن أجبر على تعليق نشاطه الاقتصادي".

وأكّد الرئيس التونسي أنّ "التضامن لا يجب أن يكون شعاراً بل ممارسة فعلية"، وأضاف "سأكون أول من يتبرّع بنصف أجره حتى نضمن للجميع مواجهة هذه الظروف القاهرة".

وتمكّنت تونس منذ ثورة 2011 من تحقيق خطوات مهمة على صعيد تطبيق الديموقراطية، لكن المؤشرات الاقتصادية شهدت في المقابل تدهورا مع تزايد المطالب الاجتماعية وخصوصا منها البطالة والتضخم.

وينتهي في الربيع برنامج مساعدات يقّدمها صندوق النقد الدولي لتونس مقابل إقرار إصلاحات حازمة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.