تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيف تبدو شوارع باريس بعد فرض الحجر الصحي في فرنسا؟

بدأت دوريات الشرطة الفرنسية بالانتشار في ساحة تروكاديرو بالقرب من برج إيفل في باريس، حيث تم إغلاق المعلم السياحي لكبح تفشي الإصابات بفيروس كورونا، فرنسا، 17 مارس/آذار 2020.
بدأت دوريات الشرطة الفرنسية بالانتشار في ساحة تروكاديرو بالقرب من برج إيفل في باريس، حيث تم إغلاق المعلم السياحي لكبح تفشي الإصابات بفيروس كورونا، فرنسا، 17 مارس/آذار 2020. © رويترز

بدت شوارع العاصمة الفرنسية خاوية عقب دخول إجراءات الحجر الصحي الكامل حيز التنفيذ في محاولة لكبح تفشي فيروس كورونا في فرنسا التي سجلت 148 حالة وفاة ونحو 6600 إصابة حتى الثلاثاء. ونقل موفد فرانس24 إلى محطة قطارات مونبارناس أشرف عبيد أن سكان العاصمة باريس هرعوا صباح اليوم إلى الريف قبيل دخول الحجر حيز التنفيذ، وأن هناك تعزيز أمني كبير من قبل الشرطة والجيش لتطبيق نظام المخالفات على المارة في حالة التنقل غير الضروري.

إعلان

في فرنسا، دخل الحجر الصحي الثلاثاء الساعة الـ12 ظهرا حيز التنفيذ في محاولة من الحكومة الفرنسية لإبطاء تفشي فيروس كورونا في البلاد وفي القارة العجوز التي باتت البؤرة الثانية بعد الصين لتفشي المرض في العالم، خصوصا بعد إعلان إيطاليا الإثنين تسجيل ألفي حالة وفاة. 

للمزيد- الرئيس ماكرون للفرنسيين: "نحن في حرب صحية" ضد فيروس كورونا

وهرع سكان باريس إلى محطات القطارات والطرق السريعة الثلاثاء هربا من العاصمة قبل بدء الإغلاق المفروض ظهر الثلاثاء للحد من انتشار فيروس كورونا.

وتهافت من بقوا في العاصمة على المتاجر والصيدليات، رغم أنها لن تغلق في إطار القيود الصارمة على الحياة العامة التي أعلنها إيمانويل ماكرون الإثنين.

فرنسا: بدء سريان قرار "الحجر الصحي" لاحتواء فيروس كورونا

وألقى وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستنير، كلمة جديدة صباح الثلاثاء لحض الفرنسيين على البقاء في منازلهم ضمن إجراء الحجر الصحي المتبع من قبل البلاد. 

سكان الريف "خائفون"

وأثار خروج الباريسيين من العاصمة استياء سكان الريف الفرنسي خوفا من أن يأتي سكان المدينة بالفيروس معهم ويزيدوا من سرعة انتشاره.

وقال رجل متقاعد كان يعبئ سيارته قرب مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) إنه ذاهب إلى منزله الريفي على مسافة مئة كيلومتر غربي باريس.

وقال الرجل الذي عرف نفسه باسم جان-إيف "أفضل أن أكون هناك عن الحبس في الشقة".

"ابقوا في منازلكم"

وإلى جانب فرض قيود على عبور الحدود البرية أمر ماكرون السكان بالبقاء في منازلهم اعتبارا من الساعة 11 بتوقيت غرينتش من صباح اليوم وألا يخرجوا إلا لشراء المستلزمات الغذائية أو السفر أو العمل إذا اقتضت الضرورة أو لتلقي رعاية طبية.

وارتفعت حالات الوفاة في فرنسا بسبب فيروس كورونا إلى 148 حالة وبلغ عدد الإصابات 6600 حالة.

ومثل ما حدث في دول أوروبية أخرى منها إيطاليا وإسبانيا وألمانيا، أغلقت فرنسا المطاعم والحانات والمصانع.

وقال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير إنه يتوقع انكماش الاقتصاد الفرنسي بنسبة واحد بالمئة في 2020.

وقالت شركة إيرباص إنها ستوقف إنتاجها مؤقتا من مصانعها في فرنسا وإسبانيا. وذكرت شركة رينو لصناعة السيارات أنها ستغلق مواقعها الصناعية في فرنسا وإسبانيا لحين إشعار آخر.

 

فرانس24/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.