تخطي إلى المحتوى الرئيسي

روحاني يؤكد أن بلاده ردت وسترد على اغتيال قاسم سليماني

الرئيس الإيراني حسن روحاني
الرئيس الإيراني حسن روحاني © رويترز

لا تزال طهران تعبر عن نيتها بالانتقام لقائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري قاسم سليماني بعد مقتله بضربة أمريكية في العراق في يناير/كانون الثاني. فقد قال الرئيس حسن روحاني الأربعاء إن "الأمريكيين اغتالوا قائدنا العظيم. قمنا بالرد على هذا العمل الإرهابي وسوف نرد عليه"، وفق ما بثه التلفزيون الرسمي عقب اجتماع لمجلس الوزراء.

إعلان

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء أن إيران ردت وسترد على قيام الولايات المتحدة باغتيال قاسم سليماني، قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري، في ضربة بطائرة مسيرة في العراق في يناير/كانون الثاني.

وقال روحاني عقب اجتماع لمجلس الوزراء بثه التلفزيون الرسمي إن "الأمريكيين اغتالوا قائدنا العظيم. قمنا بالرد على هذا العمل الإرهابي وسوف نرد عليه".

وكان سليماني قد قتل في غارة أمريكية في العراق فجر الجمعة 3 كانون الثاني/يناير بالقرب من مطار العاصمة بغداد. واحتل اسمه في مجموعة من الأحداث العناوين الكبرى لوسائل الإعلام سواء داخل بلاده أو خارجها، ما بوأه مكانة خاصة لدى الإيرانيين، الذين اختاروه في 2015 شخصية العام، وفقا لاستطلاع للرأي تم نشره بمناسبة العام الفارسي عيد النوروز، حاز بموجبه سليماني على 37,3 بالمئة من الأصوات.

وقد أثار مقتل سليماني غضب طهران، إذ توعد مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي "بانتقام قاس". ردا على مقتله، قامت إيران بقصف صواريخ بالستية على قاعدتين تستخدمهما القوات الأمريكية في العراق يوم الأربعاء 8 كانون الثاني/يناير.  

كما قامت جماعات موالية لإيران في بغداد بعدة هجمات صاروخية استهدفت قواعد عسكرية تضم قوات أجنبية في العراق، أبرزها الهجوم الذي أسفر عن مقتل جنديين أمريكيين وآخر بريطاني بعد استهداف قاعدة التاجي قرب بغداد بصواريخ كاتيوشا.

فرانس24/رويترز/أ ف ب 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.