تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيطاليا تتجاوز الصين بعدد الوفيات منذ ظهور وباء كورونا

خدمات دفن الموتى تبقى عاجزة عن استيعاب أعداد الوفيات في إيطاليا.
خدمات دفن الموتى تبقى عاجزة عن استيعاب أعداد الوفيات في إيطاليا. © رويترز

ارتفع عدد الوفيات في إيطاليا جراء وباء كورونا إلى 3405 أشخاص، متجاوزا بذلك عدد الضحايا الذي خلفهم هذا الوباء في الصين، التي تعد بؤرته الأساسية في العالم، منذ ظهوره أواخر العام 2019. وكانت إيطاليا في طليعة الدول الأوروبية التي فرضت حجرا صحيا تاما، لكن حالات الإصابة ظلت في ارتفاع، ما يدفع الحكومة للتفكير في اتخاذ إجراءات أكثر صرامة.

إعلان

بلغ عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في إيطاليا مساء الخميس 3405 أشخاص، ما يتجاوز حصيلة الوفيات المسجلة في الصين، مع تسجيل 427 حالة وفاة خلال 24 ساعة ،وفق تعداد لوكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى أرقام رسمية.

وبذلك، تصبح إيطاليا الدولة الأولى من حيث عدد الوفيات جراء كوفيد-19 وتأتي بعدها الصين (3245) وإيران (1284) وإسبانيا (767).

ولقد أبلغت إيطاليا، التي سجّلت 41035 إصابة، عن أول حالتي وفاة لديها في 22 فبراير/شباط.

للمزيدفيروس كورونا: إجراءات وقائية هي الأولى من نوعها في إيطاليا منذ الحرب العالمية الثانية

ومنذ أسبوع، كانت إيطاليا قد سجلت 1016 حالة وفاة، ومن ثم فإن عدد الوفيات على أراضيها ازداد منذ ذلك الوقت ثلاث أضعاف. وسجّلت إيطاليا 56 وفاة من أصل كل مليون شخص، فيما أبلغت إسبانيا عن 16 وفاة من أصل كل مليون شخص. من جهتها، سجّلت الصين 2,2 وفاة من أصل كل مليون شخص. وسُجّل أكثر من ثلثي حالات الوفاة في أوروبا منذ بداية تفشي الوباء، في إيطاليا.

ولا تزال لومبادريا، المنطقة التي تضمّ ميلانو العاصمة الاقتصادية في البلاد، هي المنطقة الإيطالية الأكثر تأثرا بالفيروس مع تسجيل قرابة 20 ألف حالة و2168 وفاة فيها. وتأتي بعدها ايميليا-رومانيا (منطقة بولونيا، 5214 إصابة و531 وفاة) وفينيتو (منطقة البندقية، 3484 إصابة و11 وفاة).

ومنذ عدة أيام، تشهد بييمونتي (منطقة تورينو شمال شرق) ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات الذي تضاعف منذ 16 مارس/آذار ليبلغ 2932 إصابة (بينها 115 وفاة).

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.