تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر تشدّد الاجراءات الاحترازية لمكافحة كورونا المستجد

إعلان

القاهرة (أ ف ب)

شدّدت السلطات المصرية اجراءاتها الاحترازية في اطار مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، فأصدرت الخميس قرارات تقضي بإغلاق المطاعم والمقاهي والأندية وغيرها من أماكن التجمعات في وقت مبكر من المساء أمام المواطنين.

وأصدر رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي قرارا الخميس ينص على أنه ابتداء من الساعة السابعة مساء وحتى السادسة صباحا "تُغلق جميع المطاعم والمقاهي والكافيتريات والكافيهات والكازينوهات والملاهي والنوادي الليلية والحانات والمراكز التجارية" أمام المواطنين في جميع أنحاء مصر، وذلك حتى نهاية الشهر الجاري.

وشمل القرار أيضا "المحال والمنشآت التي تهدف إلى بيع السلع التجارية أو تقديم المأكولات أو الخدمات أو التسلية أو الترفيه، ووحدات الطعام المتنقلة".

والمصريون يواصلون عادة التجمع ويستمرون في أنشطتهم حتى وقت متأخر جدا من الليل، حتى أن بعد الأماكن تبقى مفتوحة حتى ساعات الصباح.

واستثنى القرار "خدمات توصيل الطلبات للمنازل، وجميع الأماكن التي تبيع السلع الغذائية مثل المخابز ومحال البقالة، وكذلك الصيدليات".

وتسجل مصر 210 إصابات بوباء كوفيد-19، بينها 6 حالات وفاة و28 حالة تم اعلان تعافيها، بحسب احصاءات وزارة الصحة.

كما أصدر رئيس الوزراء قرارا بإغلاق الأندية الرياضية والشعبية ومراكز الشباب" في المواعيد المذكورة في كافة أنحاء البلاد.

وكان مدبولي اتخذ قرارا الثلاثاء يقضي "بتعليق العروض التي تٌقام بدور السينما والمسارح، أياً كانت تبعيتها، لحين إشعار آخر".

والاثنين، أعلن مدبولي في مؤتمر صحافي بثّه التلفزيون الرسمي تعليق حركة الطيران في المطارات المصرية كإجراء وقائي على خلفية جائحة كوفيد-19.

وبناء على القرار يتم تعليق حركة الطيران اعتبارا من الخميس 19 آذار/مارس وحتى 31 آذار/مارس.

كما خفّض مجلس الوزراء عدد العاملين في أجهزة الدولة والمصالح الحكومية للحد من الاحتكاك بين المواطنين.

والسبت قررت الحكومة المصرية تعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة أسبوعين في إطار خطة التعامل مع الفيروس.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية وباء كوفيد-19 "جائحة" وقد تسبب بحوالى 210 آلاف إصابة وأكثر من تسعة آلاف وفاة في العالم، وفقا لأحدث احصاءاتها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.