تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غياب سباق الفورمولا واحد عن شوارع موناكو

جانب من سباق جائزة موناكو الكبرى، المرحلة السادسة من بطولة العالم للفورمولا واحد، في 26 أيار/مايو 2018.
جانب من سباق جائزة موناكو الكبرى، المرحلة السادسة من بطولة العالم للفورمولا واحد، في 26 أيار/مايو 2018. أ ف ب

تم ‏إلغاء ‏جائزة موناكو لسباقات فورمولا واحد لهذا العام، وهي المنافسة الأشهر في هذه الفئة من سباقات السيارات. ويأتي إلغاء الدورة الثامنة والسبعين من هذه المنافسة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

إعلان

لن تشهد إمارة موناكو في 24 مايو/أيار الجائزة الكبرى للفورمولا واحد ‏التي لم تغب عن شوارعها منذ عام 1954. 

الدورة الثامنة والسبعين منها ألغيت بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. ‏

وجاء في بيان المنظمين بأن "‏الوضع الصحي الذي لا يمكن التنبؤ به، وعدم وضوح كيفية إقامة بطولة العالم للفورمولا واحد، وعدم التأكد من مشاركة جميع الفرق، ونتائج التدابير التي اتخذتتها مختلف الحكومات، والحجر الصحي، والصعوبات الناتجة عن إغلاق الحدود وبالتالي صعوبة الوصول إلى إمارة موناكو، والخوف من عدم قدرة الشركات المختصة بالتجهيز من ‏إنجاز أعمالها، وعدم التأكد من توافر الموظفين والمتطوعين، وعددهم 1500 شخص، كل ذلك يجعل من الصعب التحكم في الوضع".

وصدر هذا البيان بعد وقت قصير من إعلان القائمين على بطولة العالم للفورمولا واحد إرجاء جوائز هولندا وإسبانيا وموناكو الكبرى، مما رفع عدد السباقات التي تأجلت إلى سبعة، وهي جائزة أستراليا في ملبورن، التي كان من المفترض أن تفتتح الموسم في نهاية الأسبوع الماضي (15 مارس/آذار)، وجائزة البحرين التي كان من المتوقع أن تقام في نهاية هذا الأسبوع (22 مارس/آذار) على حلبة الصخير، ‏وجائزتا الفيتنام والصين، ‏بالإضافة إلى سباقات هولندا وإسبانيا وموناكو، لتصبح جائزة باكو في أذيربيجان الأولى في ما تبقى من الموسم، وموعدها في السابع من يونيو/حزيران المقبل. ‏وذلك بشكل مؤقت بالطبع. 

الاجتماع الذي شارك فيه كبار مسؤولي بطولة العالم للفورمولا واحد، شايس كاري وروس براون، ورئيس ‏الاتحاد الدولي للسيارات جان تودت، ‏كان يهدف إلى إعادة جدولة برنامج موسم بطولة العالم للفورمولا واحد وإيجاد مواعيد جديدة للسباقات التي تأجلت، بهدف إقامة أكبر عدد ممكن منها، من منطلق أن تقليص عدد السباقات يخفض المداخيل.

ومن أجل تقليص نفقات الفرق المشاركة، تقرر تأجيل تطبيق التعديلات التقنية الإجبارية المرتقبة العام المقبل 2021 إلى العام التالي 2022. 

من جهة أخرى أعلنت فرق مشاركة في بطولة العالم للفورمولا واحد عن ‏استعدادها لوضع ‏قدرتها الإنتاجية في بريطانيا وإيطاليا لتصنيع أجهزة التنفس الضرورية في أقسام الإنعاش في المستشفيات.

وديع فيعاني

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.