تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كرة القدم الأميركية: برايدي ينضم الى صفوف تامبا باي

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

وقّع أسطورة كرة القدم الأميركية توم برايدي عقدا مع فريق تامبا باي باكانيرز، بعد أيام من إعلان رحيله عن نادي نيو إنغلاند باتريوتس إثر مسيرة امتدت 20 عاما أحرز خلالها لقب الدوري ست مرات، وهو رقم قياسي.

واختير برايدي الذي يتم في آب/أغسطس المقبل عامه الثالث والأربعين، أفضل لاعب في دوري "أن أف أل" ثلاث مرات، وتحول خلال مسيرته مع نيو إنغلاد الى أنجح صانع ألعاب في تاريخ الدوري المحلي.

ونشر برايدي الجمعة عبر انستاغرام صورة وهو يوقع العقد مع ناديه الجديد، مرفقا إياها بتعليق جاء فيه "متحمس، متواضع، ومتعطش".

وأضاف "اذا تعلمت أمرا من كرة القدم، فهو أن أحدا لا يهتم بما قمت به في العام الماضي أو العام الذي سبقه. اكتساب احترام المحيطين بك يتم من خلال التزامك كل يوم".

وتابع "أنا أبدأ رحلة جديدة في كرة القدم، وأنا ممتن لفريق باكانيرز لمنحي الفرصة للقيام بما أحب القيام به. أتطلع قدما للقاء زملائي الجدد والمدربين، ولإثبات لهم انه يمكنهم وضع ثقتهم بي".

وأكدت إدارة نادي تامبا باي ان برايدي وقع عقدا "لأعوام عدة".

وبحسب شبكة "اي أس بي أن"، يمتد العقد لعامين وتبلغ قيمته 30 مليون دولار أميركي سنويا، وهو رقم قياسي في الدوري الأميركي للاعب ينضم لصفوف نادٍ بصفته لاعبا حرا (أي في حلّ من أي تعاقد مع نادٍ آخر).

ووصف تامبا باي برايدي بأنه "أعظم لاعب على مر التاريخ".

وتعود ملكية النادي الى الثري الأميركي مالكوم غلايزر مالك نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي لكرة القدم، ويأمل من خلال التعاقد مع برايدي ببلوغ الأدوار الإقصائية لدوري "أن أتش أل" للمرة الأولى منذ عام 2007.

ويتولى جايسون ليخت الإدارة العامة لنادي باكانيرز حاليا، وهو كان أحد أفراد الجهاز التدريبي لباتريوتس لدى تعاقده مع برايدي في العام 2000.

وقال ليخت "أعرف توم منذ انضم الى نيو إنغلاد قبل 20 عاما (...) ومن الواضح ان رغبته في ان يكون بطلا تبقى اليوم على حالها كما كانت أبدا. هو يتمتع بصفات قيادة نادرة ستؤثر بشكل فوري علينا".

وأحرز فريق تامبا باي لقب الدوري الأميركي مرة واحدة فقط عام 2003.

وكان برايدي قد أكد الثلاثاء رحيله عن ناديه، من دون ان يكشف وجهته.

وهو يعتبر على نطاق واسع أعظم صانع في تاريخ الدوري، ويحمل الرقم القياسي في عدد ألقاب المباراة النهائية ("سوبر بول") مع ستة تتويجات خلال مسيرته. كما اختير أفضل لاعب في "سوبر بول" أربع مرات، وأفضل لاعب في الدوري المنتظم ثلاث مرات (2007 و2010 و2017).

وأصبح برايدي أكبر صانع ألعاب يفوز بلقب الدوري بعدما قاد فريقه للفوز على لوس أنجليس رامس العام الماضي بعمر الـ 41 عاما. كما يحمل الرقم القياسي بعدد المشاركات في مباراة "سوبر بول" (تسع مرات).

وبرحيله عن نيو إنغلاند ينهي واحدة من الثنائيات التاريخية مع مدرب الفريق بيل بيليشيك الذي اختاره للانضمام الى الفريق في "درافت" العام 2000، حيث كان برايدي الرقم 199 بين اللاعبين الجدد.

وينسب الى بيليشيك (67 عاما) الفضل الأكبر في صقل موهبة برايدي، وتحويله من لاعب ناشئ مغمور الى أسطورة في عالم اللعبة.

وذكر برايدي مرارا انه يعتزم اللعب حتى منتصف الأربعينات من العمر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.