تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر تغلق المساجد والكنائس لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد

إعلان

القاهرة (أ ف ب)

أعلنت السلطات الدينية في مصر إغلاق جميع المساجد والكنائس اعتبارا من السبت ولمدة أسبوعين سعيا لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحذرت كل من وزارة الأوقاف والكنيسة القبطية الأرثوذكسية في بيانين منفصلين من "الخطورة الشديدة للتجمعات" في انتشار وباء كوفيد-19.

وقررت وزارة الأوقاف في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك "إيقاف إقامة صلاة الجمع والجماعات وغلق جميع المساجد وملحقاتها (...) ابتداء من تاريخه ولمدة أسبوعين والاكتفاء برفع الآذان في المساجد".

من جانبها، أعلنت اللجنة الدائمة للمجمع المقدس أن الكنيسة القبطية أمرت "من منطلق مسؤوليتها الوطنية" بـ"غلق جميع الكنائس وإيقاف الخدمات الطقسية والقداسات" للفترة نفسها.

وأقباط مصر هم أكبر أقلية مسيحية في الشرق الأوسط ويمثلون 10 إلى 15% من سكان مصر، ويقارب تعدادهم مئة مليون نسمة.

وأعلنت هذه التدابير غداة مشاركة كثيفة في صلاة الجمعة رغم الإعلان يوميا عن إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في هذا البلد.

وبلغت حصيلة الوباء في مصر 285 إصابة وثماني وفيات بحسب الأرقام الرسمية الصادرة الجمعة عن وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

لكن هذه الأرقم تبقى موضع تشكيك إذا أفادت دول عدة عن إصابات جديدة لدى أشخاص زاروا مصر مؤخرا.

وللحد من انتشار الفيروس، اتخذت السلطات المصرية تدابير مشددة تقضي بإغلاق المدارس والجامعات والمتاحف والمطارات، فضلا عن إغلاق المقاهي والمطاعم والملاهي خلال الليل حتى 31 آذار/مارس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.