تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هنود عالقون في أمستردام إثر لغط بشأن إجراءات كوفيد-19

إعلان

نيودلهي (أ ف ب)

عادت طائرة تابعة للخطوط الملكية الهولندية "كي إل إم" كانت متوجهة من أمستردام إلى نيودلهي أدراجها، وفق ما أفاد راكب ومسؤول فرانس برس السبت، بعد ما بدا أنه لغط بشأن قواعد الهند المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وفرضت الهند حظرا على الرحلات القادمة من أوروبا بينما يدخل قرار بمنع جميع الرحلات التجارية الدولية القادمة حيّز التنفيذ اعتبارا من الأحد.

واحتاجت امرأة حامل بين ركّاب طائرة "كي إل إم" التي كان من المفترض أن تصل إلى العاصمة الهندية صباح السبت لعناية طبية في أمستردام لدى عودة الطائرة.

وقال مسؤول لفرانس برس طلب عدم الكشف عن هويته إنه تم إبلاغ الطائرة في وقت متأخر الجمعة بأن عليها "العودة إلى نقطة المغادرة لأسباب عملياتية بينما كانت في السماء".

وأضاف أن مطار "نيودلهي لا يملك إذنا بالسماح(للطائرات) بالهبوط ولذا لا نعرف لماذا قررت رحلة +كي إل إم+ مغادرة أمستردام رغم الإرشادات الواضحة من الحكومة الهندية".

وأفاد أحد الركاب البالغ عددهم نحو 120 أن الإعلان عن عودة الطائرة تم فوق روسيا بعد أربع ساعات على إقلاع الطائرة.

وذكرت صحيفة "هندو" أن نحو مئة هندي استهلوا رحلتهم من الولايات المتحدة وكندا كانوا على متن الطائرة.

وكان من المقرر كذلك أن تعيد الطائرة عددا من المواطنين الهولنديين من الهند، بحسب الصحيفة.

ورغم حظر الرحلات القادمة من أوروبا، إلا أن وزارة الخارجية الهندية كانت أذنت لرحلة "كي إل إم" هذه نظرا إلى أن ركّابها لم يكونوا قادمين من هولندا بل كانت أمستردام مجرّد محطة توقفوا فيها.

وتابعت أن وزارة الطيران المدني الهندية لم تعرف ذلك ولذا طلبت من الطائرة العودة إلى هولندا.

وقال أحد الركاب في تسجيل يبدو أنه صوّره في مطار سخيبول ونقلته صحيفة "هندو" "لا نعرف ماذا نفعل (...) ساعدونا أرجوكم".

بدوره، أفاد تيجوس فيسبوت، وهو زوج المرأة الحامل المتواجد في الهند، إن زوجته نقلت إلى المستشفى بعد هبوط الطائرة في أمستردام قبل أن تخرج لاحقا.

وقال فيسبوت لفرانس برس "عندما بدأت الطائرة بالعودة وهي في الهواء، شعرت زوجتي بضغط نفسي شديد. إنها حامل في الشهر السادس".

ولا يزال عدد الهنود العالقين في الخارج في ظل أزمة كورونا المستجد والراغبين بالعودة إلى بلدهم غير واضح. ولم يكن من الممكن بعد التواصل مع وزارة الخارجية الهندية للحصول على تعليق.

وأكّدت الهند حتى الآن تسجيل 258 إصابة بكورونا المستجد وأربع وفيات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.