تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تعلن 129 وفاة جديدة بكورونا المستجدّ ما يرفع عدد الوفيات الرسمي إلى 1685

إعلان

طهران (أ ف ب)

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية الأحد عن 129 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا المستجدّ ما يرفع حصيلة الوفيات الرسمية إلى 1685 في إيران، إحدى الدول الأكثر تأثراً بالمرض إلى جانب إيطاليا والصين.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور إن أكثر من 1028 إصابة جديدة سُجّلت خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة. في المجمل، ثبُتت إصابة 21638 شخصاً بهذا الالتهاب الرئوي في إيران، وفق جهانبور.

وأشار المسؤول إلى أن "محافظة طهران أفادت عن 249 إصابة" مضيفاً أن "محافظة يزد (وسط) حيث أُحصي 84 مريضاً (جديداً)، يمكن أن تصبح بؤرةً جديدةً للمرض في الأيام المقبلة".

وللحدّ من انتشار الفيروس، تطلب السلطات منذ عدة أسابيع من السكان الامتناع عن السفر خلال عطلة عيد النوروز التي تستمرّ 15 يوماً (وهو عيد رأس السنة الفارسية الذي احتُفل به الجمعة في أجواء كئيبة). والإيرانيون مدعوون إلى البقاء "قدر الإمكان" في منازلهم.

وقال جهانبور إن في إيران "حوالى 68% من الوفيات جراء فيروس كوفيد-19 هم أشخاص تفوق أعمارهم الستين عاماً"، مشيراً إلى أن "الرحلات والزيارات العائلية في النوروز هي بشكل عام عوامل تشكل خطراً على هذه الفئة العمرية".

وطلب المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي في خطاب متلفز موجّه إلى الأمة الأحد، "من الجميع اتّباع تعليمات" السلطات لمكافحة الوباء "لكي ينهي الله سبحانه وتعالى هذه الكارثة للشعب الإيراني وكل الأمم المسلمة وكل الإنسانية".

وإيران هي إحدى الدول الثلاث الأكثر تأثراً بفيروس كورونا المستجدّ إلى جانب إيطاليا والصين. وعلى عكس هاتين الدولتين، رفضت إيران فرض تدابير عزل أو حجر صحي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.