تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا: مغاربة يخرجون للشارع للدعاء ويعتبرون الوباء "ابتلاء إلهيا"

مركبة عسكرية مغربية في شوارع الدار البيضاء ضمن جهود احتواء تفشي فيروس كورونا، 21 مارس/آذار 2020.
مركبة عسكرية مغربية في شوارع الدار البيضاء ضمن جهود احتواء تفشي فيروس كورونا، 21 مارس/آذار 2020. © رويترز

تجمع مواطنون مغاربة في شوارع طنجة وفاس وتطوان للهتاف والدعاء والتضرع  في تحد لإجراءات الحجر الصحي الذي فرضته السلطات لاحتواء تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19"، معتبرين الوباء "ابتلاء إلهيا". وفي إجراء جديد ضمن جهودها لمكافحة انتشار الوباء طلبت السلطات وقف طباعة ونشر وتوزيع الصحف الورقية حتى إشعار آخر.

إعلان

أفادت وسائل إعلام مغربية أن مجموعات من المواطنين شوارع مدن عدة بالبلاد ليل السبت الأحد للدعاء والتضرع متحدّين قرار الحجر الإجباري الذي اتخذته السلطات لمكافحة تفشي فيروس كورونا، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وهتف مواطنون تجمعوا في طنجة وفاس وتطوان (شمال) "الله أكبر، وهو الوحيد القادر على مساعدتنا"، وتحدث بعضهم عن أن فيروس كورونا "ابتلاء إلهي"، وفق ما أظهرت صور وتسجيلات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وصف بعضها بأنه احتجاج على السلطات.

ونقلت عدة وسائل إعلام مغربية هذه الصور مع دعوات إلى "اتخاذ تدابير ضد هذه الظلامية".

واتخذ المغرب، على غرار دول أخرى في المنطقة، قرارا بإغلاق المساجد. وقالت السلطات الدينية للمواطنين "صلوا في بيوتكم".

وأعلنت المملكة منذ مساء السبت "حالة طوارئ صحية" ونشرت قوات الأمن لمراقبة تطبيق التدابير. وعلاوة على الحجر العام، أضيفت قيود على تحركات وسائل النقل المشترك والتنقلات بين المدن.

ونشرت وحدات مدرعة من الجيش في شوارع الرباط، وفق ما نقل صحافي من وكالة الأنباء الفرنسية، وفي مدن أخرى، كما أفادت وسائل إعلام محلية.

وتعرض الذين يتجولون بدون رخص للتوقيف أحيانا بطريقة خشنة، وفق ما أظهرت صور جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوقف صاحب مكتبة يبيع رخص التجول في الدار البيضاء. وأعلنت الشرطة في بيان فتح تحقيق حول تلقي أحد عناصرها رشى للسماح بتجول المواطنين في مراكش (جنوب).

وأضاف البيان أنه وجهت تهم إلى عشرين شخصا بنشر الإشاعات أو الدعوة إلى العصيان وتم إيقافهم خلال الأيام الأخيرة.

تعليق إصدار الصحف الورقية حتى إشعار آخر

ودعت الحكومة جميع ناشري الصحف والجرائد الورقية بالبلاد إلى تعليق إصدار ونشر وتوزيع الطبعات الورقية ابتداء من الأحد وحتى إشعار آخر، للحد من انتشار الفيروس.

وقال بيان لوزارة الثقافة والشباب والرياضة المغربية إن هذه الدعوة "تأتي في إطار حالة الطوارئ الصحية المعلنة في المملكة، وتفعيلا للإجراءات المتخذة من أجل مواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)".

وأضاف البيان "تهيب الوزارة بجميع المؤسسات الصحفية المعنية الاستمرار في توفير خدمة إعلامية في صيغ بديلة في الظروف الحالية".

140 رحلة استثنائية إلى فرنسا

في الوقت نفسه أعلنت وزارة الخارجية في بيان تعليق الرحلات الاستثنائية لإعادة المغاربة العالقين في الخارج اعتبارا من الساعة 11:00 ت غ الأحد.

من جهتهم، كان آخر السياح العالقين في المغرب يحاولون الحصول صباح الأحد على مقاعد في آخر الرحلات الجوية المغادرة بعد فشلهم في إيجاد سكن مؤقت، وفق ما ورد في مجموعات مساعدة على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال أحدهم في رسالة "المشكلة أن كل شيء مغلق" في المغرب.

وورد في المجموعات نفسها أن مئات السياح العالقين وصلوا السبت إلى مدينة سبتة، وهي جيب ساحلي إسباني شمال المغرب، لمغادرة البلاد بعبارات.

وقالت السفارة الفرنسية إنه تم تخصيص حوالي 140 رحلة استثنائية لإعادة أكثر من 25 ألف مواطن فرنسي منذ تعليق الرحلات الجوية المنتظمة. وتم أيضا تخصيص رحلات مدفوعة لإعادة المواطنين الأمريكيين والكنديين، وفق ما قالت سفارتا البلدين.

وبلغ عدد الإصابات المعلنة بكوفيد-19 في المغرب 108 الأحد، علاوة على ثلاث وفيات وثلاثة أشخاص تعافوا. ويوجد في المملكة ثلاثة مراكز فحص و1642 سرير إنعاش لخدمة 35 مليون نسمة. ودعت السلطات إلى إجراء تبرعات لصندوق طوارئ خاص.

ومع لجوء عدة باحثين حول العالم إلى اختبار أدوية الملاريا لعلاج كوفيد-19، قال الفرع المغربي من مجموعة "سانوفي" الفرنسية إنه سلم وزارة الصحة، بطلب من السلطات المغربية كل مخزونه من عقاري "نيفاكين" و"بلاكينيل".

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.