تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 23 شخصا بأعمال شغب داخل سجن في كولومبيا

إعلان

بوغوتا (أ ف ب)

قُتل 23سجينا وجرح 90 في أعمال شغب وقعت داخل سجن مكتظ في العاصمة الكولومبية بوغوتا، وفق ما اعلنت وزيرة العدل مارغاريتا كابيو الأحد.

وقالت كابيو إن أعمال الشغب نجمت عن محاولة للفرار ليلا من سجن لا موديلو في وقت كانت بوغوتا تشهد إغلاقا تاما على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت في بيان أنه تم تسجيل أعمال شغب في "عدد من المراكز الإصلاحية (السجون) في البلاد".

وأعلنت الوزيرة "مقتل 23 سجينا نتيجة محاولة فرار من سجن موديلو".

ويعتبر لا موديلو ثاني أكبر سجن بعد لا بيكوتا الذي اندلعت فيه كذلك احتجاجات ليل السبت.

وطبقاً لكابيو، جرح 83 سجينا وسبعة حراس في الفوضى داخل لا موديلو حيث نقل حوالى نصف النزلاء إلى المستشفى بينما حالة حارسين "حرجة". وأشارت إلى "عدم وجود أي حالات فرار".

وأكد رئيس سلطات السجون في كولومبيا الجنرال نوربيرتو موخيكا أن قواته سيطرت بالكامل على السجن.

وأضاف "حراسنا منعوا عملية الفرار. حققنا ذلك اليوم، وبالتالي فإننا لا نبحث عن 5000 سجين كان من الممكن أن يهربوا".

ورفضت الحكومة الاتهامات بأن أعمال الشغب اندلعت جراء تردّي معايير النظافة داخل السجون بشكل يجعلها غير مهيأة لوباء كوفيد-19.

وقالت كابيو "لا توجد مشكلة صحية دفعت لخطة الفرار وأعمال الشغب هذه".

وأضافت "لا توجد أي إصابة. ولا يوجد سجين أو إداري أو ضابط مصاب بالفيروس".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.