تخطي إلى المحتوى الرئيسي

روحاني يعلن أن بلاده لن تقبل عرض واشنطن بتقديم مساعدة إنسانية لمكافحة فيروس كورونا

الرئيس الإيراني حسن روحاني
الرئيس الإيراني حسن روحاني © رويترز

بعد عرض الولايات المتحدة تقديم مساعدات إنسانية لإيران بهدف مكافحة فيروس كورونا، رد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده لا تنوي قبول المساعدات، معتبرا أن ما على الأمريكيين إلا رفع العقوبات إذا كانوا يريدون مساعدة إيران.

إعلان

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني الإثنين أنه ينبغي للولايات المتحدة رفع العقوبات إذا كانت تريد مساعدة إيران في احتواء تفشي فيروس كورونا، مضيفا أن بلاده ليس لديها نية لقبول عرض واشنطن تقديم مساعدة إنسانية.

وأشار روحاني في خطاب تلفزيوني إلى أن "الزعماء الأمريكيين يكذبون. فإذا كانوا يريدون مساعدة إيران، ما عليهم سوى رفع العقوبات وعندها سنتمكن من التعامل مع تفشي فيروس كورونا".

ومن الجدير ذكره أن إيران هي الدولة الأكثر تضررا من المرض في الشرق الأوسط إذ تخطى عدد الوفيات 1700 والإصابات 21 ألفا. ووفقا لوزارة الصحة، يلقى شخص حتفه بالمرض في البلاد كل 10 دقائق.

وكانت الولايات المتحد قد عرضت تقديم مساعدات إنسانية لإيران، لكن الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي رفض هذا العرض الأحد.

ويتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب واشنطن في 2018 من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات التي أعاقت اقتصاد طهران.

وحملت السلطات الإيرانية العقوبات الأمريكية مسؤولية عرقلة جهودها للحد من انتشار المرض وحث روحاني الأمريكيين على دعوة حكومتهم لرفع العقوبات في الوقت الذي تكافح فيه إيران المرض.

واعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة له أن "الولايات المتحدة لا تنصت. تعرقل الحرب العالمية ضد كوفيد-19. الحل الوحيد هو تحدي العقاب الأمريكي الجماعي. ضرورة أخلاقية وعملية".

لكن الولايات المتحدة بعثت برسالة واضحة لإيران وهي أن انتشار الفيروس لن ينقذها من العقوبات الأمريكية التي تخنق عائداتها النفطية وتعزل اقتصادها.

وقال روحاني "منعتم صادرات النفط الإيراني وأوقفتم التحويلات المصرفية لإيران. عرضكم المساعدة هو أكبر كذبة في التاريخ".

فرانس24/رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.