تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عدد الوفيات في فرنسا يتعدى عتبة الألف بسبب فيروس كورونا

فريق طبي يقدم العناية الطبية لمريض في مستشفى مولوز بفرنسا
فريق طبي يقدم العناية الطبية لمريض في مستشفى مولوز بفرنسا © رويترز

تعدى عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في فرنسا عتبة الألف حيث أعلنت السلطات مساء الثلاثاء تسجيل 240 وفاة إضافية خلال الـ24 ساعة الأخيرة ليصل عدد الوفيات إلى 1100 شخص منذ ظهور الوباء على الأراضي الفرنسية. وصارت فرنسا خامس دولة في العالم من حيث عدد الوفيات بعد الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا.

إعلان

أعلنت السلطات الصحية في فرنسا مساء الثلاثاء تسجيل 240 حالة وفاة جديدة جراء فيروس كورونا ليصل العدد الإجمالي إلى 1100 بزيادة 28 في المئة ما يجعل فرنسا خامس دولة يجتاز عدد الوفيات فيها حاجز الألف بعد الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا.

وقال مدير وكالة الصحة جيروم سالومون في مؤتمر صحفي إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة في فرنسا ارتفع إلى 22300 بزيادة 12 في المئة خلال 24 ساعة.

وأضاف سالومون أن 2516 شخصا في حالة خطيرة وفي حاجة للعناية المركزة بزيادة 21 في المئة عن يوم الإثنين. وقال إن 8000 من أسرة المستشفيات مجهزة حاليا بأجهزة تنفس صناعي.

ودخل قانون الطوارئ الصحية في فرنسا حيز التنفيذ الثلاثاء بعد أن تم إقراره الأحد في البرلمان. وتوجه رئيس الحكومة إدوار فيليب بكلمة إلى الفرنسيين بين فيها أبعاد القانون والإجراءات التي سيتم اتباعها لوقف تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19" في البلاد. ومن أهم هذه الإجراءات فرض غرامات إضافية على مخالفي حظر التجول، وإغلاق الأسواق المفتوحة، مع إعطاء البلديات صلاحية استثناء بعض هذه الأسواق في القرى والبلدات والمدن الصغيرة التي تعتمد عليها اعتمادا أساسيا للحصول على احتياجاتها الغذائية.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.