تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا: أكثر من ثلث سكان الأرض في منازلهم وحصيلة الوفيات حول العالم تتخطى 20 ألفا

أطقم طبية تراقب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء زيارته لمدينة مولوز الفرنسية، 25 مارس/ آذار 2020
أطقم طبية تراقب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء زيارته لمدينة مولوز الفرنسية، 25 مارس/ آذار 2020 © رويترز

فرضت أغلب دول العالم في قاراته الخمس حجرا صحيا على سكانها تجنبا لتفشي وباء كورونا الذي بدأ في الصين ثم انتشر في بقاع الأرض المختلفة. وبدخول تدابير الإغلاق في الهند حيز التنفيذ، يتجاوز عدد المعزولين في العالم ملياري نسمة. كما حذرت منظمة الصحة العالمية من أن تصبح الولايات المتحدة الأمريكية بؤرة جديدة لتفشي الفيروس. وسجلت أكثرمن 170 دولة حالات إصابة بالجائحة، وتخطى عدد الوفيات الإجمالي حول العالم حاجز 20 ألفا معظمهم في القارة العجوز.

إعلان

أظهر إحصاء لوكالة الأنباء الفرنسية الأربعاء أن أكثر من ثلاثة مليارات نسمة في نحو سبعين بلدا ومنطقة دعتهم السلطات إلى ملازمة منازلهم تحسبا لانتشار وباء كوفيد-19.

وأودى وباء كوفيد-19 بأكثر من عشرين ألف شخص حول العالم بحسب تعداد لوكالة الأنباء الفرنسية يستند إلى معلومات رسمية الأربعاء حتى الساعة 17,00 ت غ.

في الإجمال، تم إحصاء 20 ألفا و334 وفاة غالبيتها في أوروبا حيث سجلت 13 ألفا و581 وفاة. وتبقى إيطاليا (7503 وفيات) البلد الأكثر تضررا تليها إسبانيا (3434 وفاة) والصين (3281) بؤرة الوباء الأساسية.

والسكان المعنيون كانوا يشكلون أساسا منذ الثلاثاء أكثر من ثلث سكان العالم الذين قدرت الأمم المتحدة عددهم بنحو 7,8 مليارات نسمة في 2020.

وفرضت العديد من الدول والمناطق المعنية وعددها حوالى أربعين، حجرا الزاميا يشمل 2,3 مليار نسمة.

ويشمل ذلك بشكل خاص الهند والمملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والأرجنتين والعديد من الولايات الأمريكية بينها كاليفورنيا، إلى جانب كولومبيا والأرجنتين والنيبال والعراق ومدغشقر.

وكانت بنما آخر دولة تنضم إلى هذه اللائحة، فيما تنضم إليها جنوب أفريقيا الخميس.

وفي غالبية هذه الدول والمناطق، يمكن الخروج من المنازل للعمل أو شراء الاحتياجات الأساسية أو لتلقي العلاج.

وسبع دول على الأقل (تعد 416 مليون نسمة) بينها إيران وألمانيا وكندا دعت سكانها إلى ملازمة منازلهم بدون أن تتخذ إجراءات إلزامية. وكانت روسيا آخر دولة تنضم إلى هذه التوصيات الأربعاء.

وفرضت 18 دولة على الأقل أو منطقة (300 مليون نسمة) حظر تجول ومنعت التنقل مساء وخلال الليل. وهذا ينطبق خصوصا على مصر وساحل العاج وتشيلي ومانيلا وصربيا.

فرضت الأكوادور حظر تجول أكثر تشددا حيث لا يمكن لسكانها مغادرة منازلهم إلا بين الساعة الخامسة فجرا والثانية بعد الظهر.

وأخيرا فرضت خمس دول على الأقل حجرا صحيا في أبرز مدنها مع منع الدخول أو الخروج منها. ويسري ذلك في كينشاسا عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية والرياض والمدينة المنورة ومكة في السعودية، وباكو عاصمة أذربيجان. وتضم هذه المناطق إجمالي 30 مليون نسمة.

فرانس24/ أ ف ب 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.