تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جنوب إفريقيا تسجل أول حالتي وفاة بكورونا وتفرض إجراءات عزل لاحتواء الفيروس

إعلان

جوهانسبرغ (أ ف ب)

سجلت دولة جنوب إفريقيا الجمعة أول حالتي وفاة بفيروس كورونا المستجد في وقت تجاوز عدد الإصابات لديها عتبة الألف وذلك بعد ساعات على بدء تطبيق إجراءات عزل لثلاثة أسابيع.

وأعلن وزير الصحة في جنوب إفريقيا زويلي مخيزي الجمعة "للأسف استيقظ مواطنو جنوب إفريقيا على أنباء سيئة عن أول الوفيات بكوفيد-19".

وكان الرئيس سيريل رامابوزا قد أمر المواطنين البالغ عددهم 57 مليونا بلزوم منازلهم لمدة 21 يوما، لينضم إلى دول إفريقية أخرى فرضت إجراءات صارمة للحد من انتشار الفيروس.

لكن العديد من المواطنين تحدوا الأوامر التي بدأ تطبيقها منتصف ليل الخميس، فاصطفوا أمام متاجر الأغذية أو محطات الحافلات.

وبدت الشرطة غير قادرة على ضبط الوضع في وسط جوهانسبرغ الجمعة حيث كان مئات المتسوقين يتدافعون لدخول أحد المتاجر.

وقال الموظف في أحد المصارف دوميساني جولاي (39 عاما) وقد وضع كمامة واقية وقفازين من اللاتيكس "العزل أمر جيد للبلاد، رغم أنني أشعر بأن الكثير من الناس يستخفون بالأمر ويقولون إن الفيروس لن يصيبنا ... وهذا سيء لإننا عندما نصحو سيكون قد انتشر بشكل كبير في أنحاء البلاد".

وأعلن مخيزي إن شخصين توفيا في إقليم الكاب الغربي مضيفا أن الإصابات بكوفيد19 تجاوزت عتبة الألف.

والخميس، أعلنت السلطات عن 927 حالة مؤكدة بارتفاع بأكثر من 30 بالمئة عن اليوم الذي سبقه، وتوقع رامابوزا أن يبلغ العدد 1500 إصابة "في غضون أيام".

وفرضت دول إفريقية من بينها كينيا ورواندا ومالي قيودا للحد من انتشار الفيروس الذي بلغت حصيلته المؤكدة في القارة أكثر من 3200 إصابة و89 وفاة.

ورغم أن الأعداد في إفريقيا أدنى بكثير مقارنة بتلك المسجلة في أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأوسط، يقول خبراء الصحة إن القارة الأكثر فقرا في العالم عرضة للخطر بشكل خاص والأرقام على الأرجح أقل بكثير من الواقع.

- عدو خفي -

وقبل انطلاق الجنود من قاعدة عسكرية في سويتو قرب العاصمة الاقتصادية جوهانسبرغ للقيام بدوريات. خاطبهم الرئيس رامابوزا الخميس وهو يرتدي بزة عسكرية قائلا: "هذا الوضع لم نر له مثيلاً من قبل، لم نشهد في ديموقراطيتنا ولا في تاريخ بلدنا فرض إغلاق لمدة 21 يوما وشن حرب ضد عدو خفي هو فيروس كورونا".

وخلال إجراءات العزل تحظر رياضة المشي وتنزيه الكلاب وبيع الكحول في كافة أنحاء البلاد التي سجلت حتى الآن أكبر عدد من الإصابات في دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وأي خرق للاجراءات يعاقب عليه بالسجن ستة أشهر أو دفع غرامة.

في غرب إفريقيا حذرت حكومة نيجيريا الخميس من أن الدولة الإفريقية الأكبر من حيث عدد السكان يمكن أن تسجل قريبا زيادة "متسارعة" في الاصابات ما لم يتم رصد الحالات المؤكدة بشكل أسرع.

- الحرب ضد عدو خفي -

وكينيا التي سجلت 31 حالة أعلنت الخميس عن أول وفاة بكورونا، لكيني عمره 66 عاما كان قد وصل من جنوب إفريقيا في 13 آذار/مارس.

وستبدأ الدولة الواقعة في شرق إفريقيا فرض حظر تجول ليلي الجمعة سعيا لمنع انتشار الفيروس.

وفي منطقة الساحل، أعلنت بوركينا فاسو التي سجلت الأسبوع الماضي أول حالة وفاة بكوفيد19 في منطقة جنوب الصحراء، أن ثماني بلدات بينها العاصمة واغادوغو ستخضع لحجر صحي اعتبارا من الجمعة.

وقال وزير الاتصالات ريميس فولغانس داندجينو إن "الحجر يعني أن لا أحد سيدخل البلدات المعنية أو يخرج منها" مضيفا أن التدابير ستطبق لأسبوعين.

في جمهورية الكونغو الديموقراطية فرض السلطات إجراءات "عزل تام" لأربعة أيام في العاصمة كينشاسا اعتبارا من السبت.

وحذرت وكالة موديز المالية من أن تداعيات إغلاق الحدود وتراجع أسعار المواد الأولية واضطراب أسواق المال سيكون لها "تأثير اقتصادي كلي ومالي شديد" على الديون السيادية لإفريقيا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.