اللبنانيون يصفقون من الشرفات للجسم الطبي الذي يعالج المصابين بفيروس كورونا

إعلان

بيروت (أ ف ب)

خرج اللبنانيون مساء الأحد الى شرفاتهم وأطلوا من نوافذ للتصفيق تحية للأطباء والممرضات "الأبطال" الذين يستقبلون ويعالجون المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وظهرت المبادرة على وسائل التواصل الاجتماعي تحت وسم "زقفة (تصفيق) للأبطال"، قبل ان تنتشر على نطاق واسع بعد ان تشاركتها شخصيات عامة مشهورة من اعلاميين وفنانين.

وفي احدى ضواحي بيروت أنشدت امرأة تلف نفسها بالعلم اللبناني النشيد الوطني بينما قرع جيرانها على الأواني المنزلية، وفق مراسل فرانس برس.

وفي امكنة أخرى قرع اللبنانيون الطبول ونفخوا في الفوفوزيلا وتشاركوا مقاطع فيديو لهذه الميادرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد لفتت مبادرات مشابهة الأنظار من ايطاليا الى فرنسا، لكنها بقيت نادرة في العالم العربي.

وفي محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا، فرض لبنان اجراءات عزل على السكان حتى 12 نيسان/ابريل اضافة الى حظر تجول ليلا، وأغلقت المدارس والجامعات والمطاعم ابوابها.

وهناك خشية من ان لا يتمكن النظام الصحي في البلاد من استيعاب جميع الحالات في حال استمر عدد المصابين بالتزايد.