تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: حصيلة وفيات وباء فيروس كورونا تتخطى الثلاثة آلاف

تجهيزات طبية قيد التركيب في مستشفى مؤقت داخل خيمة في سنترال بارك بنيويورك، 30/03/2020
تجهيزات طبية قيد التركيب في مستشفى مؤقت داخل خيمة في سنترال بارك بنيويورك، 30/03/2020 © أ ف ب

تجاوزت حصيلة الوفيات بسبب فيروس كورونا كوفيد-19 في الولايات المتحدة ثلاثة آلاف شخص من أصل 163 ألفا و429 مصابا، وفق حصيلة أعلنتها جامعة جونز هوبنكز الأمريكية الاثنين. 

إعلان

أظهرت حصيلة أعدّتها جامعة جونز هوبكنز الأمريكية أن عدد الوفيّات الناجمة عن وباء كورونا كوفيد-19 في الولايات المتحدة قد تخطى مساء الاثنين ثلاثة آلاف، بينما ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس إلى أكثر من 163 ألفا.

 ووفقا للحصيلة فقد سجّلت الولايات المتحدة لغاية اليوم وفاة ثلاثة آلاف وثمانية أشخاص من أصل 163 ألفا و429 شخصا تأكّدت مخبريا إصابتهم بفيروس كورونا كوفيد-19.

   وعلى الرّغم من أن الولايات المتحدة هي، وبفارق كبير، أول دولة في العالم من حيث أعداد المصابين بالفيروس، فإن إيطاليا لا تزال في الطليعة من حيث عدد الوفيات الناجمة عن الوباء بتسجيلها أكثر من 11 ألفا و500 وفاة.

  وبسبب بطء إدارته في التصدي للوباء في بداية ظهوره بالبلد، تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لانتقادات شديدة.

   وأظهرت مشاهد مروعة من مستشفيات في نيويورك، الولاية الأكثر تضررا بالوباء، وفي أنحاء أخرى من البلاد أن المنظومة الصحية الأمريكية عاجزة عن التعامل مع الأزمة وتفتقر إلى إمدادات أساسية مثل الكمامات والملابس الواقية وكذلك إلى معدات منقذة للحياة مثل أجهزة التنفس الاصطناعي.

   وبعدما كان يأمل في عودة الحياة في الولايات المتحدة إلى طبيعتها بحلول عيد الفصح في 12 أبريل/نيسان، أعلن ترامب الأحد تمديد العمل بإجراءات التباعد الاجتماعي المفروضة للحدّ من تفشّي الوباء حتى نهاية أبريل/نيسان، راضخا في ذلك للتحذيرات التي وجهها كبار العلماء في البلاد بشأن الأزمة المتزايدة.

   وكان المستشار الرئاسي لشؤون الأوبئة أنتوني فاوتشي قد حذر الأحد من إمكانية أن يودي فيروس كورونا المستجدّ بحياة ما بين مئة ومئتي ألف شخص في الولايات المتحدة، وهو سيناريو وصفه ترامب بأنه "مروع".

فرانس24/ أ ف ب   

                  

   

                  

   

                  

   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.