تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا تسجل عددا قياسيا من الوفيات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة

نظرة عامة أثناء مرور حافلة أمام لوحة إعلانية تعرض رسالة "البقاء في المنزل ينقذ الأرواح" في لندن، بريطانيا، 28 مارس/ آذار 2020.
نظرة عامة أثناء مرور حافلة أمام لوحة إعلانية تعرض رسالة "البقاء في المنزل ينقذ الأرواح" في لندن، بريطانيا، 28 مارس/ آذار 2020. © رويترز

تسارعت وتيرة انتشار فيروس كورونا في بريطانيا الثلاثاء إذ أعلنت السلطات الصحية عن تسجيل 381 حالة وفاة جديدة خلال 24 ساعة لتصل الحصيلة إلى 1789 شخصا "من بين من تم إدخالهم إلى المستشفيات" للعلاج من الفيروس.

إعلان

أعلنت بريطانيا الثلاثاء عن تسجيل عدد قياسي من الوفيات بفيروس كورونا المستجد بلغ 381 وفاة خلال 24 ساعة، أي ضعف العدد الذي سجلته خلال الـ 24 ساعة التي سبقت. 

وقالت وزارة الصحة عبر حسابها على تويتر: "لغاية الساعة الخامسة بعد الظهر (16,00 ت غ) من يوم 30 آذار/مارس، فقد توفي للأسف 1789 شخصا من بين من تم إدخالهم إلى المستشفيات" للعلاج من الفيروس، أي بارتفاع عن 1408 وفيات الإثنين.

وذكر جهاز الرعاية الصحية في إنكلترا أن أعمار الضحايا تتراوح ما بين 19 و98 عاما وكانوا جميعا، باستثناء 28 منهم، يعانون من مشاكل صحية أخرى.

وسجل أعلى عدد وفيات سابق السبت مع 260 حالة، وانخفض هذا إلى 180 الإثنين. وتأكدت إصابة نحو 25150 شخصا بالفيروس حتى الآن في بريطانيا، ومن بينهم رئيس الوزراء بوريس جونسون، وهي زيادة يومية بمعدل 3009 حالات.

وكشفت البيانات التي نشرها مكتب الإحصاءات الوطنية لإنكلترا وويلز الثلاثاء أن العدد الحقيقي قد يكون أعلى بنسبة 24%.

وتغطي الأرقام الحكومية الأشخاص الذين تم نقلهم إلى المستشفى وفحصهم للكشف عن الفيروس، في حين أن بيانات المكتب تتعلق بالوفيات في المناطق التي يشتبه بانتشار كوفيد-19 فيها.

فرانس24/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.