تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يرجئ مباريات حزيران/يونيو للمنتخبات

إعلان

لوزان (سويسرا) (أ ف ب)

أرجأ الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (ويفا) "حتى إشعار آخر" كل مباريات المنتخبات الوطنية، من بينها الملحق المؤهل إلى كأس أوروبا 2020، والتي كانت مبرمجة في حزيران/يونيو بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأفاد الاتحاد القاري في بيان الأربعاء "كل مباريات المسابقات الأوروبية، من بينها المباريات الودية الدولية المجمّعة، تأجلت حتى إشعار آخر".

كما تم تأجيل مباريات التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا 2021 للسيدات.

وكان هذا القرار متوقعا نظرا للشلل الذي يضرب الرياضة عالميا وخصوصا كرة القدم الأوروبية في ظل تفشي "كوفيد-19"، واتخذه الاتحاد القاري بعد اجتماع موسع عبر الفيديو ضم لجنته التنفيذية مع الأمناء العامين لخمسة وخمسين اتحادا وطنيا منضوين تحت عباءته.

كما قرر الاتحاد الاوروبي إلغاء الدور النهائي من بطولة أوروبا تحت 17 عاما والمقرر في أيار/مايو المقبل، بالاضافة الى بطولة أوروبا تحت 19 عاما للسيدات المقررة في تموز/يوليو.

وكانت مباريات الملحق مخصصة لتحديد المقاعد الأربعة الاخيرة في البطولة الاكبر لمنتخبات القارة العجوز والتي ستقام للمرة الاولى في التاريخ في 12 مدينة. ومباريات الملحق كانت مقررة أصلا في شهر آذار/مارس، قبل تأجيلها الى حزيران/يونيو بسبب كورونا.

وكان الاتحاد الاوروبي اتخاذ في اجتماع طارئ في 17 اذار/مارس الماضي قرارا تاريخيا بإرجاء أكبر بطولاته للمنتخبات، كأس أوروبا 2020، إلى صيف العام 2021، وتعليق كافة مسابقاته للأندية "حتى اشعار آخر" بسبب تفشي فيروس "كوفيد-19".

وأوضح "ويفا" في حينه ان هذا الإجراء سيتيح للبطولات الوطنية استكمال موسم 2019-2020، آملا باتمامها بنهاية حزيران/يونيو.

وتوقفت مسابقتا دوري الأبطال والدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) في الدور ثمن النهائي، ودوري الأبطال للسيدات في ربع النهائي.

وكان رئيس الاتحاد الأوروبي السلوفيني ألكسندر تشيفيرين أعلن الاسبوع الماضي أنه يجهل متى يمكن معاودة الموسم القاري، مبديا خشيته من فقدانه بحال منعت الظروف الصحية الراهنة استئنافه بحلول نهاية حزيران/يونيو.

وقال تشيفيرين في مقابلة أجرتها معه صحيفة "لا ريبوبليكا" الايطالية ونشرتها السبت "لا أحد يعرف متى ينتهي الوباء. وضعنا خطة ألف، باء أو جيم: نحن على تواصل مع رابطات الدوريات، الأندية، لدينا مجموعة عمل. يتعين علينا انتظار باقي القطاعات".

ولدى سؤاله عن الخيارات المحتملة لمعاودة النشاط الكروي، أجاب تشيفيرين "منتصف أيار/مايو، في حزيران/يونيو أو حتى في آخر حزيران/يونيو. ثم اذا لم نتمكن من ذلك، سنفقد الموسم على الأرجح".

وكشف "ثمة اقتراح يهدف الى إنهاء الموسم الحالي في مطلع الموسم التالي الذي سيتأخر في الانطلاق"، لكنه أضاف "كوننا لا نعرف متى سينتهي الوباء، لا نستطيع وضع خطة نهائية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.