تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كوسوفو تلغي كامل الرسوم على السلع الصربية

إعلان

بريشتينا (أ ف ب)

ألغت كوسوفو كامل الرسوم المفروضة على السلع الصربية الأربعاء، وفق حكومة تصريف الأعمال، ما قد يزيل عقبة أمام المحادثات بين خصمي الحرب السابقين.

وكانت الرسوم فرضت في أواخر 2018 احتجاجا على مساع لبلغراد لإقناع دول أخرى بالعودة عن اعترافها بكوسوفو، الإقليم الصربي السابق.

ولم تعترف بلغراد باستقلال كوسوفو وترفض استئناف المفاوضات بقيادة الاتحاد الأوروبي بهدف تسوية التوتر بين الجارين.

وقال رئيس الوزراء ألبين كورتي إن الرسوم ستُستبدل الآن ب"المعاملة بالمثل"، في سياسة قد تشمل مسائل مثل شهادات الصحة الخاصة بواردات السلع الغذائية أو مستندات أخرى يعقد استصدارها موقف بلغراد.

وكانت الولايات المتحدة مارست ضغوطا على كورتي في الأسابيع الأخيرة لإلغاء الرسوم، ومن بين تلك الضغوط تعليق قرابة 50 مليون دولار من المساعدات الاقتصادية.

لكن واشنطن لم تقتنع بما تم الإعلان عنه الأربعاء قائلة إن أي "معاملة بالمثل حول حركة السلع من صربيا" يمكن أن "تخلق مزيدا من المشكلات".

وصربيا بدورها لم تقتنع على ما يبدو. فقد حذر ماركو ديوريتش رئيس مكتب للتعامل مع كوسوفو بأن الخطوة تعني فحسب "تدابير عقابية جديدة" من بريشتينا.

غير أن الاتحاد الأوروبي رحب من ناحيته "بالقرار المهم".

وغرّد وزير خارجيته جوزيب بوري قائلا إن "التعاون الإقليمي أساسي مثلما هي حركة السلع، وخصوصا في زمن الأزمات".

ولا يزال الوضع السياسي في كوسوفو غير مستقر في أعقاب الاطاحة بائتلاف كورتي الأسبوع الماضي، لأسباب منها الانقسامات حيال الرسوم التي تطبق أيضا على السلع المستوردة من البوسنة حيث يعرقل صرب البوسنة الاعتراف بكوسوفو.

لكن إجراء انتخابات جديدة غير ممكن في المدى القصير بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال الرئيس هاشم تاجي، أكبر معارضي كورتي، إنه يعتزم التشاور مع الأحزاب السياسة حول تشكيل حكومة جديدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.