تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة تشتري أقنعة طبية من الصين كانت موجهة لفرنسا.. بثلاثة أضعاف سعرها

تفريغ شحنة من الأقنعة الطبية الواقية وصلت لمطار فاتري بمنطقة غراند إيست الفرنسية من الصين على متن طائرة روسية، 30 مارس/آذار 2020.
تفريغ شحنة من الأقنعة الطبية الواقية وصلت لمطار فاتري بمنطقة غراند إيست الفرنسية من الصين على متن طائرة روسية، 30 مارس/آذار 2020. © رويترز

اشتكى مسؤولون محليون فرنسيون من عدم وصول شحنات أقنعة طبية واقية طلبتها بلادهم من الصين، متهمين مشترين أمريكيين بدفع أسعار مضاعفة لتحويل وجهة هذه الشحنات إلى بلادهم قبيل إقلاعها من المطارات الصينية.

إعلان

قال جان روتنر رئيس منطقة غراند إيست الفرنسية إحدى أكثر مناطق البلاد تأثرا بوباء كوفيد-19، إن شحنات أقنعة طبية كان يفترض أن تتوجه إلى فرنسا بعد أن تم شراؤها من الصين، يقوم أمريكيون بشرائها على مدارج المطارات الصينية قبل إقلاع الطائرات لتسليمها.

وأكد روتنر لإذاعة "إر تي إل" أن "الأمريكيين يدفعون نقدا ثلاث أو أربع مرات ثمن الأقنعة الواقية التي طلبناها، ومن ثم علينا أن نحارب بقوة"، موضحا أن الطائرات تتوجه لاحقا إلى الولايات المتحدة وليس فرنسا.

وأضاف أن "الأمور معقدة نسعى بدون توقف" إلى تسلم شحنات الأقنعة موضحا أنه أنشأ خلية في منطقته "مخصصة لكسب هذه الأسواق".

وكان رئيس منطقة باكا (جنوب شرق) رينو موزولييه قد شكا الثلاثاء من ممارسات مماثلة من قبل شارين أمريكيين.

وليل الثلاثاء الأربعاء تسلمت منطقة غراند إيست من الصين مليونين من الأقنعة الجراحية التي طلبتها.

وقال روتنبر "كنت في غاية السرور لرؤية هذه الطائرة تحط على مدرجنا مساء أمس".

ومنطقة غراند إيست هي الأولى في فرنسا التي تتلقى شحنة أقنعة طلبتها.

والثلاثاء وعد إيمانويل ماكرون الذي انتقد لعدم توفر الأقنعة في فرنسا بـ"أن تصبح فرنسا معتمدة على نفسها تماما في تأمينها" بحلول نهاية السنة خلال زيارة لمصنع لإنتاجها.

والولايات المتحدة التي تأخرت في اتخاذ التدابير لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد على أراضيها، تسعى أيضا إلى الحصول على أقنعة واقية.

فرانس/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.