تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نسبة البطالة في الولايات المتحدة بلغت 4,4% في آذار/مارس وسط تفشي كوفيد-19 (رسمي)

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

عانى الاقتصاد الأميركي في آذار/مارس من أولى مفاعيل تفشي فيروس كورونا المستجد مع ارتفاع نسبة البطالة مجددا إلى 4,4% وخسارة 701 ألف وظيفة، بحسب بيانات وزارة العمل الصادرة الجمعة.

وهو أعلى رقم لخسارة الوظائف منذ آذار/مارس 2009 خلال الأزمة المالية الكبرى. وكانت نسبة البطالة تراجعت في شباط/فبراير إلى 3,5%، أدنى مستواتها خلال خمسين عاما.

من جهة أخرى، أوضحت وزارة العمل أنه "لا يمكنها أن تحدد بدقة مدى تأثير الوباء العالمي على سوق العمل في آذار/مارس".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.