تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دبي تقيد حركة التنقل مع ارتفاع معدل الإصابات في الإمارات

إعلان

دبي (أ ف ب)

شدّدت إمارة دبي القيود التي تفرضها على حركة التنقل السبت مع تسجيل الإمارات 241 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد وهو أعلى معدل إصابات مؤكّدة في الدول الخليجية في يوم واحد.

وإمارة دبي مقصد سياحي عالمي رئيسي إذ يزورها نحو 16 مليون شخص سنويا، ومحطة تجارية مهمة، وموطن لأحد أكبر أسواق العقارات في المنطقة.

وأعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي تكثيف "عمليات التعقيم" التي تجريها السلطات المحلية منذ فترة في المدينة، على مدار اليوم كاملاً بعدما كانت تجري لمدة 10 ساعات.

وقالت في بيان انّها اتخذت "إجراءات مشدّدة لتقييد حركة الأفراد والمركبات في مختلف انحاء الإمارة (...) على مدار اليوم ولمدة أسبوعين قابلة للتجديد".

وشدّدت على ضرورة التزام السكان "بالبقاء في المنزل طوال تلك الفترة مع استمرار عمل منافذ بيع الغذاء مثل الجمعيات والسوبرماركت وكذلك الصيدليات وطلبات توصيل الطعام والدواء بصورة طبيعية".

ويُسمح فقط بالخروج من المنزل لقضاء الاحتياجات الأساسية والضرورية الغذائية والصحية، ويقتصر ذلك على فرد واحد من أفراد العائلة، وكذلك الخدمات الصحية مثل المستشفيات والعيادات الطبية والصيدليات "مع الالتزام الكامل بارتداء الكمامات والقفازات".

كما أعلنت الإمارة عن وقف خدمة المترو التي يستخدمها مئات آلاف العمال يوميا حتى إشعار آخر.

وسيتم تكثيف عمليات الفحص الطبي في المناطق التي يتواجد فيها أعداد كبيرة من الناس في مختلف أنحاء الإمارة للتأكد من خلوهم من فيروس كوفيد-19.

وسجّلت الإمارات السبت 241 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد وهو أعلى معدّل إصابات يتم تسجيلها في الدولة في يوم واحد، ليرتفع بذلك عدد الإصابات إلى 1505 تعافى منهم 125.

كما أعلنت السلطات عن وفاة شخص السبت ليرتفع عدد الوفيات في الإمارات إلى 10.

والإمارات أكثر دول الخليج تأثرا بالفيروس بعد السعودية حيث أصاب 2179 شخصا تعافى منهم 420 وتوفي 29.

وسجّلت الكويت السبت أول وفاة بالفيروس من بين 479 إصابة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.