تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: توقيف سوداني ثالث في إطار التحقيق في هجوم بسكين وقع جنوب شرق البلاد

عناصر من الشرطة الفرنسية
عناصر من الشرطة الفرنسية © رويترز

أوقفت السلطات الفرنسية مساء السبت سودانيا ثالثا على أراضيها على خلفية الهجوم الدامي الذي نفذه لاجئ سوداني بسكين وتسبب في وفاة شخصين في جنوب شرق البلاد.

إعلان

في إطار التحقيق في الهجوم بسكين الذي نفذه لاجئ سوداني، أوقفت السلطات الفرنسية مساء السبت سودانيا ثالثا يشتبه في علاقته بالاعتداء. وقد أسفر الهجوم عن مقتل شخصين في جنوب شرق فرنسا، حسبما ذكرت مصادر في النيابة الوطنية لمكافحة الإرهاب.

وأفادت المصادر إن ثلاثة رجال سودانيين موقوفون حاليا قيد التحقيق، هم عبد الله آ. أو. المنفذ المفترض للهجوم وهو مولود في 1987 ولاجئ في فرنسا منذ حزيران/يونيو 2017، ورجل ثان قدم على أنه "أحد معارفه" و"شاب سوداني يقيم في المركز نفسه" الذي يعيش فيه المشتبه به وتم توقيفه مساء السبت.

ويأتي هذا الاعتداء في وقت تعيش فرنسا تحت تهديد إرهابي مستمرّ منذ موجة الاعتداءات الجهادية غير المسبوقة التي بدأت في العام 2015.

وخلال أربع سنوات، أسفرت الاعتداءات في فرنسا عن مقتل حوالى 256 شخصاً. وفي المجمل، تمّ إحباط 60 اعتداء منذ عام 2013.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.