تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اسرائيل تشهد نقصا في البيض مع اقتراب الفصح في أوج أزمة كورونا

إعلان

القدس (أ ف ب)

يقف المتسوقون الذين التزموا بتعليمات التباعد الاجتماعي في أوج أزمة وباء كوفيد-19 في طابور أمام أحد المتاجر الكبرى في غرب القدس بانتظار الدخول لشراء البيض وسط النقص المسجل في اسرائيل مع اقتراب عيد الفصح.

يبدأ الاحتفال بالفصح اليهودي الاربعاء فيما يحتفل المسيحيون وفق التقويم الغربي بالفصح الأحد.

وتشهد الدولة العبرية التي تستعد للاحتفال بعيد الفصح في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، زيادة في الطلب على البيض مقابل تراجع العرض.

ويعتبر البيض أيضا أحد أهم رموز الاحتفال بعيد الفصح لدى المسيحيين.

ويعد البيض عنصرا أساسيا في مأدبة الطعام التقليدي الخاص بعيد الفصح اليهودي، إذ ستجتمع الأسر اليهودية حولها مساء الأربعاء ويستمر العيد لثمانية أيام.

وبحسب بيان للحكومة الإسرائيلية فإن السبب في هذه الأزمة توقف الاستيراد من إيطاليا وإسبانيا اللتين تعتبران من أكثر الدول تضررا بسبب الفيروس.

كان المتسوقون في الخارج يسألون من يخرج من المتجر "هل يوجد بيض؟". لكن الإجابات التي خرجت من تحت الكمامات الواقية لم تكن مسموعة.

إلا ان الجواب كان فوق الرفوف الفارغة التي عادة ما تكون مليئة بالبيض على يافطة خطت باليد وكتب عليها "لا يوجد بيض، الدجاجات في العزل".

وأجبرت التدابير الحكومية لاحتواء وباء كوفيد -19 والذي أحصت إسرائيل خلالها حتى اللحظة ما يزيد عن 8500 إصابة، الإسرائيليين على البقاء في منازلهم.

وأغلقت أماكن العمل والمؤسسات التعليمية والمطاعم والأماكن الترفيهية.

وتقضي التقاليد العبرية عشية الفصح، تحضير طبق يعتبر البيض مكونه الأساسي بالإضافة إلى الأعشاب اللاذعة والخضار وفطائر غير مختمرة تعرف باسم "ماتزو".

وترمز "الماتزو" إلى هروب اليهود من مصر وكيف أنه لم يكن لديهم الوقت للانتظار حتى يختمر العجين.

-سوق سوداء-

تسمح بعض المتاجر لزبائنها بالحصول على صندوق بيض واحد أو اثنين، وتشير تقارير إلى التلاعب بالأسعار في حين تقوم متاجر أخرى ببيع البيض للزبائن الذين وصلت قيمة مشترياتهم إلى الحد الأدنى الذي تحدده المتاجر نفسه.

وتسببت هذه الأزمة بظهور سوق سوداء للبيض.

وحذرت وزارة الزراعية الإسرائيلية السكان من المخاطر الصحية جراء شراء البيض غير المرخص.

وقالت في بيان "تدعو وزارة الزراعة الناس لشراء البيض من نقاط بيع معروفة وقانونية".

وبحسب الوزارة، صادر المفتشون خلال أحد الأيام الأسبوع الماضي 12 ألف بيضة غير مرخصة.

وقررت السلطات الإسرائيلية الاستيراد السريع لملايين البيض من أوروبا وتحمل جزء من التكلفة.

وقال بيان حكومي الجمعة "ستدعم وزارتا المالية والزراعة استيراد البيض عن طريق الجو من أوروبا".

وقضت توجيهات وزارة الزراعة بتخفيف الإجراءات الجمركية ورفعت حصص الاستيراد.

وبحسب صحيفة جيروزاليم بوست، من المتوقع أن تصل شحنة من ملايين البيض عبر البحر الأحد وشحنة ثانية الثلاثاء.

وقال الصحيفة إن وكلاء الشحن وافقوا على تقليص إجراءات التسليم وزيادة سرعة الإبحار لضمان وصول الشحنات في أسرع وقت ممكن وفي الوقت المناسب قبيل عيد الفصح.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.