تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون يبدي "دعمه" لجونسون ويأمل أن "يتجاوز هذه المحنة سريعاً"

إعلان

باريس (أ ف ب)

أبدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الإثنين "دعمه" لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي أدخل لتوّه قسم العناية المركّزة بعد تدهور حالته الصحيّة بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجدّ، معرباً عن أمله في أن "يتجاوز هذه المحنة سريعاً".

وقال ماكرون في تغريدة على تويتر "كلّ دعمي لبوريس جونسون ولأسرته وللشعب البريطاني في هذه اللحظات العصيبة. آمل أن يتجاوز هذه المحنة سريعاً".

بدوره قال وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان إنّه واثق من أنّ جونسون "سيتغلّب على هذه المحنة".

وقال الوزير في تصريح لشبكة "بي أف أم تي في" التلفزيونية الفرنسية "أنا أعرف قوّته، وأنا واثق من أنّه سيجد في القدرات الكامنة داخله، وهي قدرات عظمية، القدرة على التغلّب على هذه المحنة "

واعتبر لودريان أنّ إدخال رئيس وزراء بريطانيا قسم العناية المركّزة هو أيضاً دليل على "خطورة الأزمة التي تطال الجميع".

وكان جونسون (55 عاماً) الذي أعلن إصابته بكوفيد-19 في 27 آذار/مارس ليصبح بذلك أول رئيس لحكومة أو دولة كبرى يصاب بالمرض، أدخل الى المستشفى مساء الاحد للخضوع الى فحوصات بسبب استمرار عوارض المرض، بحسب مكتبه.

وقال المتحدث باسم جونسون مساء الاثنين إن "الحال الصحية لرئيس الوزراء تدهورت وبناء على توجيهات فريقه الطبي تم إدخاله قسم العناية المركزة في المستشفى".

وأوضح في بيان أن "رئيس الوزراء طلب من وزير الخارجية دومينيك راب (...) أن ينوب عنه حيثما تقتضي الضرورة".

وبحسب مصدر حكومي فان جونسون لا يزال "بوعيه" وجاء نقله عند الساعة 18,00 ت غ "على سبيل الاحتياط تحسّباً لاحتمال أن يحتاج لجهاز تنفس اصطناعي".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.