تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اسرائيل تفرض حظراً على الخروج من المدن قبيل عيد الفصح

إعلان

القدس (أ ف ب)

فرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ليل الإثنين حظراً على التنقّل بين المدن اعتباراً من الثلاثاء ولغاية الجمعة، وذلك بهدف منع انتشار فيروس كورونا المستجدّ خلال عطلة عيد الفصح اليهودي.

وقال نتانياهو في كلمة عبر التلفزيون "سوف يكون هناك إغلاق عام بين الساعة الرابعة مساء (13,00 ت غ) من يوم الثلاثاء والساعة السابعة صباحاً من يوم الجمعة (...) يجب عليكم البقاء في مدنكم وقراكم".

وأضاف أنّه مساء الأربعاء، عندما يتم إعداد وجبات السيدر التقليدية الخاصة بعيد الفصح اليهودي، سيُسمح فقط للأشخاص الذين يعيشون تحت سقف واحد بالاحتفال بهذا العشاء سوياً.

وقال "يجب أن تلزم كل أسرة منزلها ولن يسمح لأحد بمغادرة منزله من الأربعاء في الساعة الرابعة عصراً ولغاية الخميس في الساعة السابعة صباحاً".

وأضاف "نحن في خضم أسبوع مصيري للعالم ولإسرائيل، الحياة مقابل الموت. ستحدّد الأيام المقبلة الاتّجاه الذي سنسير وفقه".

وأدّى فيروس كورونا الى وفاة 57 شخصا في اسرائيل وإصابة 8,900، وفق أرقام رسمية.

وتتركز الإصابات الى حد كبير في أوساط مجتمع المتدينين حيث تم التأخر بفرض القيود الصحية، مع رفض البعض قبولها.

وأعطى نتانياهو الجمعة الضوء الأخضر لنشر جنود في مدينة بني براك ذات الغالبية المتديّنة والتي تعتبر البؤرة الرئيسية للوباء في إسرائيل.

وأشار رئيس الوزراء في خطابه الإثنين إلى "إشارات تقدّم إيجابية" في مكافحة فيروس كورونا المستجدّ.

وقال "إذا استمرت الاتجاهات الإيجابية في إسرائيل، فسنخرج تدريجياً من الإغلاق بعد عيد الفصح".

ويحظر على الإسرائيليين حالياً الابتعاد أكثر من 100 متر عن منازلهم، إلا إذا كانوا يقصدون المتاجر أو الصيدليات أو المستشفيات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.