تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لاعبو الدوري الأميركي للمحترفين يتقاضون رواتبهم كاملة في نيسان/أبريل

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

ذكرت شبكة "إي إس بي إن" الخميس أن لاعبي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين سيتقاضون رواتبهم كاملة في 15 نيسان/أبريل الحالي على الرغم من توقف المنافسات منذ شهر بسبب بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأضافت الشبكة استنادا الى مصدر في رابطة الدوري الاميركي للمحترفين، أن الأخيرة ونقابة اللاعبين يتفاوضان دائما من أجل تخفيض نسبة من أرباح اللاعبين في الرواتب المقبلة.

وأضافت أن مبلغ هذه الخصومات التي يمكن القيام بها في الرواتب المقبلة التي ستدفع في الأول من أيار/مايو المقبل، تتوقف على مصير المباريات التي لم يتم لعبها بسبب جائحة كوفيد-19 التي أجبرت الرابطة على إيقاف البطولة في 11 آذار/مارس الماضي، عندما بات لاعب ارتكاز يوتا جاز الدولي الفرنسي رودي غوبير أول لاعب يصاب بهذا الفيروس.

وكان مقررا أن ينتهي الدوري المنتظم في 15 نيسان/أبريل الحالي. ويتبقى لكل فريق من الفرق الـ30 في الدوري بين 15 إلى 19 مباراة لبلوغ المباريات الـ82 التي يشهدها عادة الدوري المنتظم.

ولا يزال مصير 259 مباراة على الاقل معلقا الى أجل غير مسمى. ونظرا لانتشار الوباء في الولايات المتحدة، فإن الرابطة ليست في وضع يمكنها من تحديد ما إذا كان سيتم لعب هذه المباريات، في روزنامة تزداد ضغطا مع مرور كل يوم.

وكان مفوض الدوري آدم سيلفر قال هذا الاسبوع انه لا يتوقع صدور قرار حول استئناف الدوري قبل ايار/مايو المقبل، مع عدم استبعاد أي خيار" استكمال الموسم ومباريات الدوري المنتظم، استئناف اللعب من الأدوار الإقصائية أو إلغاء الموسم. وتتحدث تقارير عن إمكانية إقامة الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" بأكملها في مدينة واحدة قد تكون لاس فيغاس.

وفي حالة اضطرار الرابطة إلى إلغاء الموسم، يمكنها تطبيق بند "القوة القاهرة" الذي بموجبه يمكن تخفيض أجور اللاعبين بنسبة تصل إلى 1٪ لكل مباراة ملغاة. ويعتبر الوقف القسري للأنشطة بسبب جائحة حالة من "الظروف القاهرة" على النحو المنصوص عليه في الاتفاق الجماعي مع اللاعبين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.