تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محترفو الدراجات الهوائية مستعدون "لتسوية" لكن يرفضون خفضا عاما للرواتب

إعلان

باريس (أ ف ب)

رفضت رابطة المحترفين في رياضة الدراجات الهوائية والتي تتخذ من سويسرا مقرا لها، أي خفض شامل لرواتبهم في ظل فيروس كورونا المستجد والشلل الذي أصاب مجمل النشاطات الرياضية بسببه، مبقية المجال مفتوحا أمام "تسوية" معينة مع الفرق.

وتمسكت رابطة "سي بي ايه" الجمعة برفضها الخفض الشامل في ظل التوقف شبه الكامل لمنافسات الرياضة عالميا في الفترة الراهنة، واحتمال إلغاء طواف فرنسا الدولي، أشهر سباق للدراجات الهوائية عالميا، والذي من المقرر ان يقام بين 27 حزيران/يونيو و19 تموز/يوليو.

وتضم الرابطة كل الدراجين المشاركين في السباقات الاحترافية. وسبق لعدد من الفرق الكبيرة في عالم هذه الرياضة، ان اعتمدت خفضا للرواتب بنسب متفاوتة وصل بعضها الى 80 بالمئة، لكن رئيس الرابطة الإيطالي جاني بونيو رفض في تصريحات اليوم تعميم ذلك على الجميع.

ويأتي ذلك بعدما طلبت رابطة الفرق "ايه آي جي سي بي" من الدراجين إبداء مرونة في ظل التراجع الحاد حاليا في الإيرادات المالية، والخشية من ان يمتد ذلك لفترة طويلة، ما قد يؤثر على الوضع المالي للفرق.

وقال بونيو "نحن مستعدون للاستماع (...) نحن مستعدون لتسوية تصب في صالح الرياضة ككل".

وتابع "نحن نوافق على المرونة التي طلبتها رابطة الفرق (...) لكن يجب ان يتم احترام القواعد. الاقتطاعات الكبيرة (من الرواتب) غير مقبولة في غياب دليل على انه من غير الممكن الايفاء بالعقود".

وأضاف "نحن ندرك الصعوبات التي يمكن للرعاة والفرق مواجهتها في هذه الفترة (...) لكننا سنبقى متيقظين لتفادي أي تكهنات، والحد من الصعوبات التي قد يواجهها السائقون وعائلاتهم".

من جهتها، شددت الأمينة العامة لرابطة السائقين لاورا مورا على رفض أي خفض عام للرواتب، مؤكدة وجوب "تحليل كل حالة على حدة من أجل الحد قد الإمكان من الأضرار مع اعتماد استراتيجيات محددة".

ودعت رابطة المحترفين في بيان منفصل الى الوحدة في الوقت الراهن.

وأوضحت "نحن جميعا في المركب نفسه، في خضم عاصفة ومن أجل انقاذ الجميع، علينا احترام القواعد المشتركة والعمل فعلا معا كفريق".

وأدى تفشي وباء "كوفيد-19" حتى الآن الى تأجيل العديد من السباقات التي تقام عادة في فصل الربيع وأبرزها طواف "جيرو" الإيطالي، بينما بات مصير طواف فرنسا مدار شكوك كبيرة. وطال الالغاء سباقات مختلفة في منافسات عدة، بينما لا تزال بطولة العالم لسباقات الطرق المقررة في سويسرا أواخر أيلول/سبتمبر، قائمة في موعدها.

لكن الاتحاد الدولي لرياضة الدراجات الهوائية أكد انه تلقى أكثر من 650 طلبا لتأجيل مواعيد مقررة حتى آب/أغسطس المقبل.

وحذر رئيس فريق "بورا" الألماني رالف دنك في تصريحات صحافية، من ان الرياضة تواجه "مشكلة كبيرة جدا" في حال تم إلغاء طواف فرنسا.

الى ذلك، حذرت فرق أخرى من ان الرعاة الأساسيين قد يحجمون عن دفع المبالغ المرصودة في العقود بحال عدم إقامة بقية الموسم كما هو مقرر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.