تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزراء المالية الأوروبيون يقرون خطة إنقاذ بقيمة 500 مليار يورو للتصدي لتداعيات كورونا

وزير المالية الفرنسي برونو لومير خلال الاجتماع الأوروبي 9 أبريل 2020
وزير المالية الفرنسي برونو لومير خلال الاجتماع الأوروبي 9 أبريل 2020 © أ ف ب

توصل وزراء المالية الأوروبيون الخميس إلى اتفاق من أجل دعم مالي يقدر بنصف تريليون يورو لاقتصاداتهم لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا. واعتبر وزير المالية الفرنسي برونو لومير أن أوروبا اتفقت على الخطة الاقتصادية الأهم في تاريخها.

إعلان

أقر وزراء المالية الأوروبيون مساء الخميس خطّة إنقاذ ضخمة بقيمة 500 مليار يورو لمساعدة الدول الأعضاء الأكثر تضرّراً من كوفيد-19 على التصدّي لتداعيات الوباء، لكنّ الخطة تجاهلت مطلباً إيطالياً-فرنسيا مشتركاً بإتاحة الحصول على قروض بضمان من التكتّل بأسره.

وأفاد المتحدّث باسم رئيس مجموعة يوروغروب في تغريدة على تويتر إنّ "الاجتماع انتهى على وقع تصفيق الوزراء"، في حين رحّب وزير المالية الفرنسي برونو لومير بإقرار الخطة، معتبراً أنّ الاجتماع أفضى إلى "اتفاق ممتاز" ينصّ على "إتاحة 500 مليار يورو في الحال".

للمزيد: أي "اتحاد أوروبي" بعد أزمة كورونا؟

وقال لومير إن أوروبا اتفقت على الخطة الاقتصادية الأهم في تاريخها.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، حذر رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي من أن وجود  الاتحاد الأوروبي نفسه سيكون في خطر إذا لم تتآلف دول الاتحاد لمكافحة الجائحة.

وكابدت دول الاتحاد الأوروبي صعوبات جمة لأسابيع كي تقف صفا واحدا في مواجهة الأزمة، وسط خلافات بشأن الأموال والمعدات الطبية والأدوية والإجراءات على الحدود والقيود التجارية، لتكشف المحادثات المضنية عن خلافات مريرة بين الأعضاء.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.