تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا: الولايات المتحدة أول دولة تتخطى عتبة الألفي وفاة خلال يوم واحد

مستشفيات موقتة في نيويورك لاستقبال مصابي فيروس كورونا
مستشفيات موقتة في نيويورك لاستقبال مصابي فيروس كورونا © رويترز

بعد تسجيل أكثر من 2108 حالة وفاة خلال 24 ساعة، تخطت الولايات المتحدة وحيدة بين الدول الأخرى عتبة الألفي وفاة يومية جراء فيروس كورونا. وقد استخدمت المقابر الجماعية من قبل ولاية نيويورك لاستقبال العدد المتزايد من الوفيات الذين لم يطالب بهم أحد.

إعلان

أصبحت الولايات المتحدة أوّل دولة في العالم تتجاوز عتبة الألفَي حالة وفاة خلال يوم واحد بسبب فيروس كورونا المستجدّ، وذلك إثر تسجيلها 2108 وفيّات إضافيّة خلال 24 ساعة، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز الجمعة الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي.

وسجّلت الولايات المتحدة في الإجمال 18,586 حالة وفاة، وبذلك تقترب إلى حدّ كبير من حصيلة الوفيّات التي سجّلتها إيطاليا والتي بلغت 18,849 وفاة.

"مقابر جماعية"

وبسبب تزايد أعداد الضحايا، أكد مسؤولون أمريكيون أن الاشخاص المتوفين جراء فيروس كورونا الذين لم يطالب بهم أحد يتم دفنهم في مقابر جماعية لا تحمل علامات في جزيرة هارت في نيويورك، على يد عمال تم التعاقد معهم خصيصا لهذا المهمة.

وتعد جزيرة هارت إحدى أكبر المقابر العامة في نيويورك، حيث دفنت نحو مليون جثة.

واستخدمت سلطات نيويورك الموقع منذ 150 عاما لدفن الجثث المتروكة وتلك التي لم يطالب بها أحد أو جثث سكان الولاية الذيم لم يتمكن أقاربهم من تأمين كلفة الجنازة والدفن لهم.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن نحو 25 شخصا يتم دفنهم في جزيرة هارت في اليوم منذ أن بدأ انتشار فيروس كورونا المستجد الشهر الماضي، في حين أن مثل هذا العدد كان يدفن قبل ذلك خلال أسبوع.

وكانت نيويورك قد سجلت أكثر من 160 ألف إصابة بفيروس كورونا، أي أكثر من أي دولة خارج الولايات المتحدة، بما في ذلك الدول الأكثر تضررا في أوروبا مثل إسبانيا وإيطاليا.

"ترامب: القرار الصعب هو بإعادة فتح الاقتصاد"

من جهة أخرى، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة أنّ قراره بشأن موعد فتح الاقتصاد الأمريكي بعد إغلاق البلاد بسبب انتشار فيروس كورونا سيكون أصعب قرار يتوجّب عليه اتّخاذه. وقال خلال مؤتمر صحافي "يتعيّن عليّ أن أتّخذ قرارا، وأنا آمل فقط من الله أن يكون القرار الصائب. لكنّي أقول دون أيّ شكّ إنّه سيكون أصعب قرار يتوجّب عليّ اتّخاذه".

وأكّد ترامب "يتعيّن عليّ اتّخاذ أكبر قرار في حياتي".

لكنّ الخطوة الأهمّ تتمثّل في إعلان ترامب عزمه على تشكيل خليّة عمل جديدة تضمّ أعضاء جددًا الثلاثاء. وقال "سأسمّيها خليّة عمل فتح بلادنا، أو مجلس فتح بلادنا". 

وأضاف أن المجموعة ستضمّ "أطبّاء كبارا ورجال أعمال، وربّما أيضا حكّام ولايات".

وفي إشارة إلى سعيه لحشد تأييد واسع لِما قد يكون قرارا سياسيا خطيرا، لفت ترامب إلى أنه يريد تمثيلا سياسيا من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في خليّة العمل.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.