تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة السعودية: "مبادرة" من لاعبي الهلال لخفض رواتبهم

إعلان

الرياض (أ ف ب)

أعلن نادي الهلال السعودي ان لاعبيه وأعضاء الجهازين الفني والإداري قاموا بـ"مبادرة" تخفيض رواتبهم الى النصف في الفترة الراهنة، في ظل توقف مباريات كرة القدم بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأورد نادي العاصمة عبر حسابه على "تويتر" ليل الأحد الإثنين، "قدم أعضاء فريق الهلال الأول لكرة القدم مبادرة بتخفيض رواتبهم الشهرية بنسبة 50% أثناء فترة تعليق المنافسات الرياضية بسبب جائحة فيروس كورونا".

وأوضح "تأتي هذه المبادرة سعيا من اللاعبين وأعضاء الجهازين الفني والإداري لتمكين النادي من تلافي أي آثار اقتصادية متوقعة بسبب جائحة كورونا"، معربا عن تثمين مجلس الإدارة لـ"مبادرة أعضاء فريق الهلال الأول لكرة القدم التي تعكس مدى استشعارهم للمسؤولية وتكاتفهم مع ناديهم في مختلف الظروف".

وأوضح لاعب الوسط محمد الشلهوب في شريط مصور تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي فجر الإثنين، ان الخطوة "شيء بسيط نقدمه لنادينا (...) وللكرة السعودية"، معتبرا ان وباء "كوفيد-19" الذي فرض توقف المنافسات الرياضية بشكل شبه تام في العالم أثّر على "الكل (...) في الكرة العالمية والكرة السعودية".

وأتت خطوة الهلال وسط تقارير صحافية عن اتجاه الأندية السعودية الى اعتماد إجراء مماثل، يتوقع ان يتم التوافق عليه في اجتماع يعقد في وقت لاحق اليوم عبر تقنية الاتصال بالفيديو، يجمع بين ممثلين للاتحاد السعودي ورابطة الدوري ورؤساء الأندية.

وأشارت صحيفة "الرياضية" السعودية في عددها اليوم، الى ان الأندية تتجه الى "تخفيض رواتب لاعبيها بنسبة 50 في المئة، إضافة إلى 20 ألف ريال (نحو 5300 دولار أميركي) لكل لاعب تُسلم شهريًا خلال استمرار أزمة تفشي فيروس كورونا الجديد".

وأضافت ان ذلك يأتي "بعد أن اقترح عدد من الأندية نسبة 50 في المئة من أجل رضا الجميع عن النسبة، والعدل والمساواة فيما بينها، بعد أن اختلفت بعض الأندية سابقًا على النسب المطروحة من كل نادٍ".

وكانت السعودية قد أعلنت منذ 14 آذار/مارس، تعليق كامل النشاط الرياضي بسبب فيروس كورونا.

وتأتي خطوة نادي الهلال غداة اتخاذ الاتحاد الإماراتي لكرة القدم خطوة مشابهة، بإعلانه السماح للأندية باقتطاع نسبة معينة من الرواتب في ظل توقف المنافسات.

وبعد ساعات من إعلانه تمديد وقف النشاط الكروي حتى إشعار آخر، أشار الاتحاد الإماراتي الى أنه "أجاز للأندية القيام بتوقيع ملاحق عقود جماعية رضائية مؤقتة لكافة اللاعبين والمدربين تشمل تأجيل تقليص رواتبهم لفترة معينة ( من تاريخ 15 مارس/آذار 2020 ولحين عودة النشاط الرياضي".

وتابع "بخصوص اللاعبين والمدربين المواطنين أجاز مجلس الإدارة للأندية القيام باقتطاع نسبة من الراتب الشهري ولمدة مؤقتة بما لا تزيد عن 40% على أن لا يقل الراتب الأدنى للاعب بعد الاقتطاع عن 15 ألف درهم إماراتي بالنسبة للأندية المحترفة. أما بخصوص لاعبي ومدربي أندية الدرجة الأولى تكون نسبة الاقتطاع المؤقتة من الراتب لا تزيد 40% على أن لا يقل الحد الأدنى للراتب بعد الاقتطاع عن 10 آلاف درهم إماراتي (نحو 2700 دولار)".

ودفع توقف المنافسات في الفترة الراهنة العديد من أندية كرة القدم في العالم لاسيما في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى (إسبانيا، إيطاليا، فرنسا، ألمانيا وإنكلترا)، الى اتخاذ قرار بخفض رواتب اللاعبين او وضع موظفين في البطالة الجزئية، في ظل التراجع الحاد للإيرادات المالية في الفترة الراهنة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.