تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سقوط صواريخ على العاصمة الليبية

إعلان

طرابلس (أ ف ب)

سقطت عشرات الصواريخ على العاصمة الليبية طرابلس منذ استعادة قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة الاثنين السيطرة على مدينتين استراتيجيتين في الغرب الليبي كانتا في أيدي قوات المشير خليفة حفتر.

واستعادت قوات حكومة الوفاق الوطني الاثنين السيطرة على مدينتي صبراتة (70 كلم غرب طرابلس) وصرمان (60 كلم غرب العاصمة).

ثم استعادت السيطرة على مدن صغيرة تقع الى الجنوب، في نكسة جديدة لقوات المشير حفتر، الرجل القوي في الشرق الليبي، والتي باتت محرومة من منفذ الى الساحل الغربي للبلاد.

ومنذ ذلك الحين تدوي أصوات انفجارات الصواريخ بدون انقطاع في العاصمة الليبية وخصوصا في محيط مطار معيتيقة في الضواحي الشرقية حيث تضررت بعض المنازل.

وأشارت آخر حصيلة لاجهزة الاسعاف الى سقوط جريح مساء الاثنين. ولم تنشر أي حصيلة أخرى منذ ذلك الحين.

واتهمت قوات حكومة الوفاق الوطني، قوات المشير حفتر بالسعي الى "الثأر" من خسارة مدن في الغرب الليبي، عبر قصف العاصمة.

وقال محمد قنونو الناطق باسم قوات حكومة الوفاق الوطني مساء الاثنين إن قوات حفتر "صبت غضبها من خلال إمطار طرابلس بعشرات الصواريخ والقذائف العشوائية".

وأفاد مراسلو وكالة فرانس برس في المكان أن دوي انفجارات الصواريخ كان يسمع طوال الليل وصباح الثلاثاء.

وتشهد ليبيا الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، نزاعاً مسلحاً منذ عام بين قوات المشير خليفة حفتر الرجل القوي في الشرق الليبي من جهة، والقوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة ومقرّها طرابلس من جهة أخرى.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.