تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا: فلايني يخرج من المستشفى بعد تعافيه

إعلان

شنغهاي (أ ف ب)

أعلن نادي شاندونغ لونينغ الصيني لكرة القدم الثلاثاء خروج لاعبه البلجيكي مروان فلايني من المستشفى، وذلك بعد ثلاثة اسابيع من العلاج جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وسيقضي لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنكليزي السابق 14 يوما في الحجر الصحي لمزيد من المراقبة.

وقال شاندونغ في بيان مقتضب "تم تقييم حالة فلايني الصحية واعتبر انه تعافى واخرج من المستشفى".

ويعد فلايني البالغ من العمر 32 عاما، اللاعب الوحيد في الدوري السوبر الصيني، ممن أعلن اصابتهم بفيروس "كوفيد-19".

وكان الفريق الصيني أكد في بيان له في 22 آذار/مارس الماضي، اصابة لاعبه بالفيروس موضحا انه تم اكتشاف ذلك بعد عودته من خارج البلاد.

ونشر الدولي البلجيكي أثناء وجوده في المستشفى في مدينة جينان، مقاطع فيديو على إنستاغرام وهو يمارس الرياضة في غرفته.

وكانت الصين، مهد فيروس "كوفيد-19" قبل انتشاره في شتى أنحاء العالم، من أوائل الدول التي علّقت معظم المنافسات الرياضية على أراضيها، ثم سارت على خطاها البطولات الأخرى في العالم بأجمعه.

وكان الدوري الصيني لكرة القدم بمثابة جرس الانذار لما سيصيب الرياضة العالمية تباعا، بإعلان المسؤولين عنه في كانون الثاني/يناير الماضي، أن موعد انطلاقه الذي كان مقررا في 22 شباط/فبراير، قد تأجل إلى أجل غير مسمى.

واتخذت الصين التي نجحت في احتواء الفيروس محليا نهاية الشهر المنصرم، إجراءات للحد من انتشاره بعد ان خفضت عدد الرحلات الدولية ومنعت الاجانب من دخول البلاد حتى أولئك الذين يحملون تأشيرات صالحة وإقامات، في ظل التخوف من موجة ثانية للوباء من القادمين من الخارج.

وانضم فلايني الى صفوف شاندونغ لونينغ قادما من يونايتد في شباط/فبراير الماضي في صفقة بلغت 7,2 ملايين يورو.

وشارك لاعب ايفرتون السابق في الموسم الماضي في 34 مباراة، سجل خلالها 12 هدفا، ومرر خمس كرات حاسمة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.