تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ناد بيروفي يسرّح جميع لاعبيه بسبب نقص الرعاية المالية

إعلان

ليما (أ ف ب)

سرّح ديبورتيفو كوبسول، أحد أندية الدرجة الثانية لكرة القدم في البيرو، جميع لاعبيه وموظفيه الاثنين بسبب توقف الدوري نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد.

أشار النادي في بيان "نعلن بألم كبير، لكن بمسؤولية ولأنه ليس لدينا بديل اقتصادي أو منفذ، انهاء مهمة لاعبينا والفنيين".

ومذ فرضت الحكومة حظرا وطنيا في 16 آذار/مارس الماضي، توقف رعاة النادي عن تسديد الدفعات المالية، بحسب ما شرح رئيسه فريدي آميس الذي قال في حديث إذاعي "من دون عائدات وفي ظل الشك حول عودة دوري الدرجة الثانية من عدمه، يستحيل الحفاظ على تشكيلة من اللاعبين".

واضاف ان "الشبان كانوا حزينين للغاية" عندما تم اعلان القرار.

وتحدث رئيس الوزراء فيكتور سيبايوس عن امكانية منع التجمعات العامة حتى نهاية السنة، من بينها المنافسات الرياضية، لاحتواء انتشار الفيروس الذي اودى بحياة 216 شخصا في البلاد من اصل نحو عشرة آلاف اصابة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.