تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس حكومة الوفاق الليبية يرفض التفاوض مع حفتر (مقابلة)

إعلان

روما (أ ف ب)

اكد رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج في مقابلة نشرت الاربعاء مع صحيفة "لا ريبوبليكا" الايطالية انه لن يتفاوض بعد اليوم على حل سياسي مع المشير خليفة حفتر بسبب "الجرائم" التي ارتكبها.

وقال السراج الذي تعترف الامم المتحدة بحكومته "لن اجلس بعد اليوم (الى طاولة التفاوض) مع حفتر بعد الكوارث والجرائم التي ارتكبها بحق جميع الليبيين".

وتسود الفوضى ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011. وتتنازع السلطة حكومة الوفاق في طرابلس وحكومة موازية في الشرق يسيطر عليها حفتر.

وتشن قوات حفتر منذ نيسان/ابريل 2019 هجوما في محاولة للسيطرة على العاصمة الليبية اسفر عن مئات القتلى وتسبب بنزوح اكثر من مئتي الف شخص.

والثلاثاء، سقطت صواريخ على طرابلس نسبتها حكومة الوفاق الى قوات حفتر بعد خسارتها مدينتين استراتيجيتين في غرب ليبيا.

واضاف السراج في المقابلة "وافقنا على وقف لاطلاق النار وهدنة انسانية. توقعنا ان يلتزم حفتر كلمته ولو لمرة واحدة بسبب الاخطار المرتبطة بوباء كورونا. لكنه اعتبر الوباء فرصة لمهاجمتنا. وبعد فشل (الهجوم) بات يستهدف طرابلس من دون تمييز، المناطق السكنية، المؤسسات المدنية، حتى المستشفى العام في وسط المدينة".

وتابع "سعينا دائما الى حل خلافاتنا عبر عملية سياسية، لكن حفتر انتهك كل اتفاق فورا".

وفشلت كل محاولات الوساطة التي قامت بها الامم المتحدة بين الطرفين حتى الان، مع اتخاذ النزاع بعدا خارجيا بسبب تدخل دول عدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.